انتقادات لرئيسة وزراء سابقة لكندا بسبب رأيها في "الأذرع المكشوفة"

كيم كامبل، رئيسة وزراء كندا مصدر الصورة AFP
Image caption كيم كامبل، رئيسة وزراء كندا عام 1993

قالت رئيسة وزراء كندية سابقة إن مذيعات الأخبار اللاتي يظهرن بأذرع مكشوفة "يقوّضن من المصداقية والوقار".

وتعرضت كيم كامبل، التي شغلت منصب رئيسة وزراء كندا لفترة قصيرة عام 1993، للانتقاد بعد نشرها تغريدة بهذا الشأن على حسابها على تويتر يوم الثلاثاء.

وأرفقت كامبل رابطا لمقال يقترح أن الأشخاص الذين يرتدون ملابس أكثر ينظر لهم على أنهم أكثر ذكاء.

وأضافت أن المقال يثبت أنها كانت على حق في اعتقادها أنه من "المهين" الظهور على الشاشة بثياب بلا أكمام.

وكان نيك مورغان، مدرب التواصل الأمريكي، قد نشر هذا المقال الذي يستشهد بدراسة تقترح أن الناس يبدون أكثر ذكاء عندما يغطون أجسامهم على نحو أكبر.

مصدر الصورة Twitter/@AKimCampbell
Image caption "مصدومة بعدد مذيعات الأخبار اللاتي يظهرن على الشاشة وهن يرتدين فساتين بلا أكمام - وغالبا عندنا تكن جالسات إلى جانب رجال يرتدين بدلات. لطالما شعرت أنه كان شيئا يحط من قدر المرأة وهذا يعني أني على حق. إن الأذرع المكشوفة تقلل من المصداقية والوقار"

وقال مورغان: "على ما يبدو فإننا - نحن معشر البشر - مخلوقات بسيطة؛ إن ظهرت أمامنا بشرة مكشوفة فإننا سنفكر بجسدك. أما إن كنت ترتدين كثيرا من الثياب فسنفكر بعقلك".

وأشار كثير من المعلقين على تغريدة كامبل إلى نساء أمريكيات مثل السيدة الأولى السابقة ميشيل أوباما التي لطالما ظهرت بفساتين بلا أكمام.

مصدر الصورة Twitter/MichelleRempel
Image caption "أؤمن بقوة بحق الكنديات (بارتداء ملابس) بلا أكمام" - ميشيل ريمبل/عضو برلمان في مدينة كالغاري

لكن كامبل سرعان ما ردت قائلة إن ميشيل أوباما "لا تقرأ الأخبار".

المزيد حول هذه القصة