فضيحة عاطفية تطال نائب رئيس الوزراء الأسترالي

بارنابي جويس مصدر الصورة EPA
Image caption أبلغ رئيس الوزراء مالكولم تيرنبول البرلمان أن جويس لن يقوم مقامه في منصب رئيس الوزراء الأسبوع القادم

مُنح نائب رئيس الوزراء الاسترالي، بارنابي جويس، إجازة من عمله الرسمي في أعقاب تفجر جدل أضر بسمعته السياسية بشأن إقامته علاقة عاطفية مع موظفة سابقة في مكتبه.

وأبلغ رئيس الوزراء مالكولم تيرنبول البرلمان أن جويس لن يقوم مقامه في منصب رئيس الوزراء الأسبوع القادم، الذي سيكون فيه في زيارة إلى الولايات المتحدة.

ويواجه جويس استجوابا بشأن إلتزامه بقواعد العمل الوزاري.

وتشغل هذه الفضيحة الأوساط السياسية الأسترالية منذ الأسبوع الماضي.

وقد كُشفت في العلن الأسبوع الماضي علاقة جويس مع مستشارة شؤون الإعلام، فيكي كامبيون.

وقد رفض جويس التدقيق في شأن أنه ربما انتهك معايير وزارية بشأن وظيفتين داخل حزبه اعطيتا لكامبيون العام الماضي.

وكان جويس قبل تفجر هذه الفضيحة يوشك على تولي منصب رئيس الوزراء خلال فترة غياب تيرنبول في رحلته الأخيرة على وفق السياقات الوزارية المعتادة.

وسيقوم الآن بمهام منصب رئيس الوزراء في غيابه، ماتياس كورمان، نائب رئيس الحكومة في مجلس الشيوخ.

وقال تيرنبول إن جويس سيكون في إجازة على مدى أسبوع بدءا من يوم الاثنين.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة