طالب "يقتل والديه" في ولاية ميشيغان الأمريكية

المشتبه به جيمس أريك ديفز الابن مصدر الصورة City of Mt Pleasant
Image caption عولج ديفز بعد يوم من الحادثة في مستشفى قريب من آثار تناول مخدرات

ألقت شرطة ولاية ميشيغان الأمريكية القبض على طالب يشتبه في قتله والديه اللذين قدما لاصطحابه معهما في العطلة الربيعية.

ويشتبه في إطلاق جيمس أريك ديفز الابن النار على إمه وأبيه في القسم الداخلي الذي يقطن فيه قبل يوم من ذهابه إلى المستشفى في شأن يتعلق بتناول المخدرات.

وقالت محطة (WILX) التلفزيونية المحلية إن الضحيتين هما ديفا ديفز، 47 عاما، وجيمس أريك ديفز الأب، 48 عاما.

وأشارت الشرطة إلى أن حادث إطلاق النار جرى في الطابق الرابع من مبنى كامبيل هول في مجمع الجامعة.

وقال مسؤولون إن ديفز قد اعتقل بعد أن شخصه أحد الركاب في قطار كان يمر قرب الطرف الشمالي للجامعة.

وقال أحد المشرعين في ولاية إيلينوي الأمريكية في تغريدة على تويتر إن العائلة كانت تقيم بشكل دائم في منطقة شيكاغو، حيث عمل الأب في سلك الشرطة حتى مقتله.

وأكدت الكلية التي تضم 20 ألف طالب وتقع على بعد ساعتين إلى الشمال الغربي مقتل الضحيتين على حسابها على تويتر صباح الجمعة.

وتعد المدرسة من المناطق الخالية من الأسلحة النارية، حيث يُحرّم دخولها إلى مجمع الجامعة.

وقالت الشرطة إنها كانت على اتصال مع ديفز البالغ من العمر 19 عاما في وقت متأخر الخميس، عندما نقل إلى مستشفى قريب في سياق حادث أُفيد أنه على صلة بتناول مخدرات.

ويعتقد أن ديفز قد غادر المستشفى قبيل ذهابه إلى المجمع حيث وقع حادث إطلاق النار.

والتقطت كاميرات المراقبة المشتبه به خارجا من الجزء الشمالي من صالة القسم الداخلي راكضا على امتداد سكة الحديد القريبة، بحسب ملازم الشرطة لاري كلاوس.

وتقول الشرطة إنه كان يرتدي بلوزة زرقاء اللون في وقت إطلاق النار، بيد أنه عثر على قطع ملابس مرمية على امتداد السكة الحديد.

المزيد حول هذه القصة