ترامب يهنئ بوتين ويتحدث عن لقاء قريب بينهما

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (يمين) والروسي فلاديمير بوتين
Image caption ترامب وبوتين التقيا لأول مرة وجها لوجه خلال قمة مجموعة العشرين في مدينة هامبورغ الألمانية

هنأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في اتصال هاتفي نظيره الروسي فلاديمير بوتين على فوزه بالانتخابات وإعادة انتخابه لولاية رابعة قبل يومين.

وقال ترامب إنهما اتفقا على إمكانية عقد لقاء بينهما "في مستقبل ليس ببعيد" للتباحث في سبيل الحد من التسلح وأوكرانيا وسوريا.

وفاز بوتين بولاية رئاسية رابعة بفارق كبير عن أقرب منافسيه، حصل على 76 في المئة من أصوات الناخبين بعد فرز معظم الأصوات.

ولم يكن هناك أي منافس قوي لبوتين في هذه الانتخابات لاسيما بعدما مُنِع المعارض الروسي أليكسي نافالني من الترشح لخوض الانتخابات الرئاسية إثر إدانته بتهمة الاختلاس.

وقال ترامب إن "السباق على التسلح بين الولايات المتحدة وروسيا أضحى أمراً خارج السيطرة، إلا أننا لن نسمح لأي أحد بالحصول على أي شيء قريب مما لدينا".

ولم يتطرق ترامب خلال حديثه الهاتفي إلى القضية التي أثارت غضب الغرب ضد موسكو بعد تسميم الجاسوس السابق سيرغي سكريبل وابنته يوليا بغاز الأعصاب في بريطانيا.

وتتهم الحكومة البريطانية روسيا باستخدام غاز الأعصاب على أراضيها، الأمر الذي تنفيه روسيا.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يفوز بولاية رابعة

بوتين في أول تصريح بعد إعادة انتخابه: لن يكون هناك سباق تسلح

اجتماع "غير معلن" بين ترامب وبوتين خلال قمة العشرين بألمانيا

وانتقد السيناتور الأمريكي المحافظ جون ماكين ترامب بسبب تهنئته لبوتين.

وقال ماكين إن "الرئيس الأمريكي لا يقود العالم الحر بتهنئته الحكام المستبدين على الفوز بانتخابات زائفة"، مضيفاً أن ترامب بقيامه بذلك قد "أهان كل مواطن روسي حرم من حق التصويت في انتخابات حرة ونزيهة لتحديد مستقبل بلده، ومن ضمنهم عدد لا يحصى من الوطنيين الروس الذين خاطروا بالكثير للاحتجاج ومقاومة نظام بوتين".

وبعث رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي جان كلود يونكر رسالة تهنئة لبوتين متعهداً بأن "يكون شريكاً دائماً في تحسين التعاون الأمني مع الكرملين".

مصدر الصورة Reuters
Image caption خلال مأدبة عشاء في قمة العشرين بهامبورغ، جلست ميلانيا، زوجة ترامب، بجوار الرئيس الروسي بوتين

وقال في الرسالة التي نشرها على تويتر "لطالما جادلت بأن العلاقات الإيجابية بين الاتحاد الأوروبي والاتحاد الروسي حاسمة بالنسبة لأمن قارتنا".

وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل من بين أول الزعماء الغربيين الذين هنأوا بحرارة بوتين الاثنين - بعد يوم من انتخابه - مؤكدة على الحاجة إلى مواصلة الحوار "لمعالجة التحديات الثنائية والدولية الهامة وإيجاد حلول قابلة للتطبيق".

وتمنى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لبوتين النجاح في "تحديث روسيا"، لكنه حث موسكو على إلقاء الضوء على المحاولة "غير المقبولة" لاغتيال جاسوس سابق في بريطانيا.

المزيد حول هذه القصة