إيران "غاضبة" بسبب العقوبات الأمريكية على خلفية اتهامات بالقرصنة

لوحة مفاتيح مصدر الصورة Reuters
Image caption إيران قالت إن هذه الإجراءات لن تعيق تقدمها التكنولوجي

عبرت إيران عن غضبها بسبب فرض الولايات المتحدة عقوبات ضد عشرة أشخاص ومعهد تقني تتهمهم بالقرصنة الإلكترونية لمواقع 320 جامعة في أنحاء العالم بالإضافة إلى شركات ومؤسسات حكومية أمريكية.

ووصفت طهران العقوبات بأنها عملية احتيال استفزازية وغير شرعية وغير مبررة، فيما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن العقوبات الأمريكية هي عمل استفزازي وإن هذه الإجراءات لن تعيق التقدم التكتولوجي في إيران.

وتتهم الولايات المتحدة معهد "مبنى" بسرقة 31 تيرابايتس من مواد الملكية الفكرية القيمة.

وكان معهد "مبنى" قد أسس عام 2013 ويعتقد الادعاء الأمريكي أنه أسس بهدف مساعدة الباحثين الإيرانيين على سرقة المعلومات.

ويتهم المعهد بقرصنة 144 جامعة أمريكية وما لا يقل عن 176 جامعة في 21 بلدا، بينها الولايات المتحدة وألمانيا وكندا وإسرائيل واليابان.

عقوبات أمريكية على "قراصنة إيرانيين سرقوا بيانات من أكثر من 300 جامعة حول العالم"

القرصنة الإلكترونية "كلفت الولايات المتحدة ما بين 57 و109 مليارات دولار في 2016"

وتفيد وزارة العدل الأمريكية بأن القراصنة استهدفوا البريد الإلكتروني لأكثر من 100 ألف أستاذ جامعي، واخترقوا 8 آلاف منها.

ووصفت السلطات الموضوع بأنه أكبر عملية قرصنة برعاية دولة يجري تقديمها للقضاء.

وقال روزنستاين "وزارة العدل ستحقق بشكل صارم في الموضوع وتحاكم من يحاولون اختراق أنظمة الكمبيوتر الأمريكية وسرقة مواد الملكية الفكرية".

وأضاف أن عمليات الاختراق تمت "بناء على طلب من الحكومة الإيرانية، وخاصة الحرس الثوري الإيراني".

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة