سلطات الطيران تأمر بفحص محركات طائرات بوينغ 737 حول العالم

حادث طائرة ساوث ويست مصدر الصورة Getty Images
Image caption سوف تخضع محركات حوالي 700 طائرة بوينغ 737 للفحص والتفتيش في جميع أنحاء العالم خلال 20 يوما مقبلة

أمرت سلطات الطيران في الولايات المتحدة وأوروبا بفحص طارئ لجميع محركات الطائرات المشابهة للمحرك الذي انفجر في طائرة "ساوث ويست إيرلاينز" وكاد يتسبب في كارثة جوية، الأسبوع الماضي.

وتسبب الحادث في وفاة راكبة أصيبت جراء تحطم النافذة بعد انفجار المحرك من طراز "سي.إف.إم56-7بي" في طائرة بوينغ 737، كانت في طريقها من نيويورك إلى دالاس، الثلاثاء الماضي.

ويقول المحققون إن الإنفجار وقع بسبب مشكلة في شفرات مروحة المحرك.

وبحسب الجهات الرقابية فسوف تخضع محركات حوالي 700 طائرة بوينغ 737 للفحص والتفتيش في جميع أنحاء العالم خلال 20 يوما مقبلة.

فجوة في المحرك تعيد طائرة صينية للمطار بعد إقلاعها

ادارة الطيران الامريكية تأمر بوينغ باصلاح محركات طائرات 787

وقالت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية، في بيان الإعلان عن الإجراءات الجديدة :"إن شفرة مروحة متصدعة ربما تتسببت في توقف المحرك أثناء الرحلة وخرج الجزي المحطم من المحرك ما تسبب فقدان الطائرة للضغط".

مصدر الصورة Twitter

وأوضحت أنها ستجري فحصا بالموجات فوق الصوتية لشفرات المروحة في المحركات التي قامت بعدد معين من الرحلات.

واضطرت طائرة الرحلة 1380 من شركة ساوث ويست إيرلاينز، إلى الهبوط اضطراريا في مطار فيلادلفيا بسبب توقف أحد محركاتها، وكان على متنها 139 راكبا.

وأشار تحقيق أولي للمجلس الوطني لسلامة النقل الأمريكي، إلى أن تصدع المعدن أدى إلى كسر في شفرة مروحة.

وقالت الشركة المصنعة للمحرك "سي.إف.إم56-7بي" إنه مستخدم في أكثر من 8000 طائرة بوينغ 737 حول العالم.

ماذا قال المحققون عن الحادث؟

Image caption أدى خروج جزء من حطام المحرك إلى تحطم النافذة وحدوث ثقب في الطائرة

قال روبرت ساموالت، رئيس المجلس الوطني لسلامة النقل، للصحفيين إن شفرة مروحة بالمحرك انكسرت نتيجة تصدع المعدن، وهذا الكسر الثاني تم تسجيله في منتصف المسافة على طولها.

لكنه لم يتحدث عن كون الحادث يشير إلى مشكلة في أسطول طائرات بوينغ 737-700.

وأوضح المسؤول الأمريكي أن تصميم المحرك ووجود غطاء يحيط به يعمل على احتواء أي جزء مكسور بالداخل ويمنع خروجه، لكن في الحادث الأخير خرج الحطام من المحرك بسبب تأثير السرعة.

ولم تحدد إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية عدد المحركات التي سيجري فحصها. لكنها قالت إن أي شفرات مروحة مصابة بمشكلة سيكون من الضروري استبدالها.

وشهدت شركة ساوث ويست إيرلاينز، حادثا مشابه مع محركات "سي.إف.إم56-7بي"، عام 2016، واضطرت إحدى الطائرات للهبوط ضطراريا في مطار فلوريدا، بعد خروج شفرة مروحة من مكانها وانفصالها عن المحرك.

وأدى خروج الحطام في الحادث إلى اختراق بدن الطائرة فوق الجناح الأيسر وعمل ثقب بحجم القدم، مما أدى لفقدان الضغط الجوي داخل الطائرة، والحاجة إلى هبوط عاجل.

وكشف تحقيق أمريكي إلى وجود تصدع في المعدن أدى إلى خروج الشفرة من المروحة.

من كانت الضحية؟

Image caption جنيفر ريوردن، 43 عام، لقيت مصرعها في الحادث

تسبب الحادث الأخير في وفاة جنيفر ريوردن، 43 عاما، أم لطفلين، وتعمل مديرة تنفيذية في بنك ويلز فارغو، بولاية نيومكسيكو.

وأدى خروج جزء من حطام المحرك إلى تحطم النافذة التي كانت تجلس بجوارها وبالتالي فقدان الضغط الجوي في الطائرة ليخرج جزء من جسدها خارج الطائرة بسبب ضغط الهواء القوي وتصاب بشدة.

وتمكن ركاب أخرون من الإمساك بها وإعاداتها إلى داخل الطائرة، لكنهم فشلوا في إنقاذها وفقدت حياتها بسبب الأضرار التي لحقت بها.

وكشف تقرير طبي في فيلادلفيا، يوم الأربعاء، أن جنيفر ريوردن توفت بسبب تأثير صدمة حادة في رأسها ورقبتها وجذعها.

وهذه الراكبة هي الأولى التي تلقى حتفها على متن رحلة طيران تجارية في الولايات المتحدة منذ عام 2009.

وأدى الحادث إلى إصابة سبعة ركاب أخرين بإصابات خفيفة.

كيف تم الكشف عن الحادث؟

مصدر الصورة Reuters
Image caption قائدة الطائرة أبلغت بوجود ثقب وإصابة ركاب وهبطت بسلام بالطائرة في فيلادلفيا

بعد حوالي 20 دقيقة من إقلاع طائرة بوينغ 737 ذات المحركين، اخترقت الشظايا مقصورة الركاب مما تسبب في خسارة الطائرة الضغط وهبوطها بسرعة.

وسادت حالة من الاضطراب على متن الطائرة وصرخ الركاب وسريعا وضعوا أقنعة الأكسجين ليتمكنوا من التنفس.

وقال محققون فيدراليون، الأربعاء، إن الطائرة هبطت لمدة ثلاث ثواني بزاوية 41 درجة قبل استعادة توازنها وبدء الهبوط في حالة الطوارئ.

وسريعا أبلغت قائدة الطائرة تامي جو شولتز، عن ما حدث إلى مراقبة الحركة الجوية وقالت "نحن نطير بمحرك واحد".

وقالت أيضا :"لدينا جزء من الطائرة مفقودة لذا سنحتاج إلى إبطاء بعض الشيء" مضيفة أن بعض الركاب أصيبوا بجروح.

وسأل برج المراقبة القائدة عن حالة الطائرة، وقال :"هناك إصابات، حسنا، هل النيران مشتعلة ببدن الطائرة؟"، بحسب سجلات تم الإفراج عنها روسميا.

وردت قائدة الطائرة :"لا ، ليس هناك حريق بل جزء مفقود فقط".

وأضافت بهدوء: "لقد قالوا إن هناك ثقبا (في بدن الطائرة)، وخرج أحدهم".

المزيد حول هذه القصة