ترامب يغيب عن جنازة زوجة بوش "جدة أمريكا الأولى" لأسباب أمنية

جنازة باربرا بوش مصدر الصورة Reuters
Image caption باربرا بوش كانت تلقب بجدة أمريكا وتوفيت عن عمر 92 عاما

أقيمت جنازة باربرا بوش، زوجة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب، اليوم السبت، في ولاية تكساس الأمريكية بحضور 1500 شخص، وغياب الرئيس دونالد ترامب.

وحضر الجنازة رؤساء سابقون ومسؤولون كبار وشخصيات عامة، لتقديم العزاء في سيدة أمريكا الأولى السابقة والتي حملت أيصا لقب (جدة أمريكا الأولى) ووالدة رئيس سابق أيضا "جورج بوش الابن" في كنيسة سانت مارتن الأسقفية بمدينة هيوستن، بتكساس.

وقرر ترامب عدم حضور الجنازة حتى لا تحدث اضطرابات بسبب الإجراءات الأمنية، بينما حضرت زوجته ميلانيا الجنازة نيابة عنه.

وماتت باربرا في منزل العائلة، الأربعاء الماضي، عن 92 عاما، وكانت تقود مؤخرا حملة لمحو الأمية في أمريكا.

باربرا بوش: جمهورية مدافعة عن الأمريكيين الأفارقة والنساء

وفاة باربرا بوش سيدة الولايات المتحدة الأولى السابقة

جورج بوش الأب يعتذر مرة ثانية عن مزاعم تحرش جنسي

وعانت سيدة أمريكا الأولى من 1989 حتى 1993، مؤخرا من مشاكل صحية وساء الوضع الصحي ولم تفلح الأدوية في تحسين الموقف.

وألقى نجلها جيب بوش، حاكم ولاية فلوريدا السابق والذي خاض سباق ترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة 2016، خطاب التأبين في الكنيسة التي أصبح والداه عضوان بها منذ فترة الخمسينيات.

مصدر الصورة Reuters
Image caption ميلانيا حضرت بدلا من زوجها الرئيس ترامب، وجلست بجوار باراك أوباما

ميلانيا بدلا من ترامب

وأصدر ترامب بيان تعزية لعائلة بوش قال فيه :"اخترت الغياب لتجنب حدوث اضطرابات بسبب الإجراءات الأمنية الزائدة، واحتراما لعائلة بوش".

ومن المعروف وجود علاقة صعبة بين ترامب وعائلة بوش، وتجلت بوضوح إبان سباق الفوز بترشيح الحزب الجمهوري والهجوم المتبادل بينه وبين جيب بوش.

وهاجمت باربرا ترامب في تلك الفترة ووصفته بأنه "رجل استعراضي" وتساءلت كيف يمكن للنساء أن يصوتن له.

وظهرت ميلانيا في الجنازة ممثلة لعائلة ترامب وكانت تجلس بجوار الرئيس السابق باراك أوباما.

كما حضر أيضا الرئيس السابق بيل كلينتون، وزوجته وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون، وديك تشيني نائب الرئيس بوش الابن.

مصدر الصورة Reuters
Image caption 1500 شخص حضروا جنازة باربرا وتولت الخدمة السرية حراسة التابوت

ولم يحضر الرئيس السابق جيمي كارتر، لسفره خارج البلاد بينما تتعافى زوجته "روزالين" من عملية جراحية.

تشديدات أمنية

وشهدت الجنازة تشديدات أمنية كبيرة خارج الكنيسة، وانتشر عملاء الخدمة السرية (جهاز حماية الرؤساء في الولايات المتحدة) داخل الكنيسة وتولوا حراسة التابوت، كما نشرت الكلاب البوليسية والمتخصصة في اكتشاف القنابل وفحص الأمن كل شيء حتى معدات القنوات التليفزيونية.

ومن المقرر دفن باربرا بوش في مكتبة ومتحف جورج بوش، بكلية ستاشن كوليدج بجامعة تكساس إية&إم، بجوار ابنتها روبين، التي توفت وعمرها ثلاث سنوات.

مصدر الصورة Reuters
Image caption الرئيس الأسبق بوش الأب يحي المواطنين الذين جاءوا لإلقاء نظرة الوداع على زوجته يوم الجمعة

وتلقت باربارا إشادة من فئات مختلفة في أنحاء العالم نظرا لجهودها في محو أمية الكبار.

وتزوجت من الرئيس بوش الأب لمدة 73 عاما، وكانت معروفة بلسانها الحاد وإخلاصها الشديد لعائلته، وقد حظيت بشعبية واسعة خلال فترة وجودها في البيت الأبيض.

المزيد حول هذه القصة