طبق بطاطا سويسري يتصدر قائمة عشاء زعيمي الكوريتين لتذكير كيم بأيام المدرسة

سيقدم للزعيمين أطباق من كلا البلدين مصدر الصورة Getty Images
Image caption سيقدم للزعيمين أطباق من كلا البلدين

يقدم إلى زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ-أون طبق البطاطا المقلية السويسري في عشاء القمة التي ستجمعه مع رئيس كوريا الجنوبية، مون جي-إن، في محاولة لتذكيره بأيام المدرسة.

وقيل إن كيم درس في سويسرا، وإن لم يصدر أي تأكيد لهذا من قبل.

أما الرئيس الكوري الجنوبي فسوف يقدم له طبق سمك مماثل لما هو معروف في مسقط رأسه، مدينة بوسان الساحلية.

وستكون قمة الجمعة هي الأولى بين زعيمي الكوريتين منذ عام 2007.

وقال المضيفون في كوريا الجنوبية إن مكونات قائمة الطعام وطريقة طهوها ستكونان من البلدين كليهما.

مصدر الصورة The Blue House
Image caption طبق الـ"روستي" السويسري الذي سيقدم لكيم

وسوف يطهى طبق الشعرية الباردة، المعروف في كوريا الشمالية، في الجزء الجنوبي من المنطقة المنزوعة السلاح بين البلدين، على يد طاه من مطعم "أوكريو غوان" الشهير في بيونغيانغ، بطلب خاص من الرئيس مون.

ويعرف طبق البطاطا المقلية السويسري - الذي سيتناوله كيم - باسم"روستي".

ويعتقد أن كيم التحق بمدرسة في سويسرا، وإن لم تؤكد كوريا الشمالية هذه المعلومة رسميا.

وسيقدم أيضا خلال عشاء القمة شراب الـ"مونبيجو"، وهو نوع من الخمور المقطرة التي نشأت أصلا في كوريا الشمالية، لكنها تصنع الآن في الجزء الجنوبي من كوريا، بحسب ما أكدته الحكومة في سيول في منشور على صفحة الرئاسة على فيسبوك.

مصدر الصورة The Blue House
Image caption طبق السمك الذي سيقدم لمون

وسيتناول مون سمك جون دوري الذي يشيع طهوه في مدينة بوسان الساحلية.

وتأتي القمة نتيجة جهود دبلوماسية للتفاوض على برنامج كوريا الشمالية للأسلحة النووية.

ويعرف عن سيول استهدافها إحراز نقاط سياسية من خلال أنواع الأطباق التي تقدمها للقادة في زيارتهم للبلاد.

فحينما زار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب سيول في 2017، تضمنت قائمة الطعام طبق القريدس المصطاد من مياه قريبة من جزر، عليها خلاف بين كوريا الجنوبية واليابان.

المزيد حول هذه القصة