عشرات القتلى من بينهم تلاميذ وصحفيون في هجمات بأفغانستان

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
مقتل أحد صحفيي بي بي سي في هجوم بأفغانستان

قُتل 26 شخصا، من بينهم 9 صحفيين، وأصيب قرابة 50 آخرين في هجومين بالعاصمة الأفغانية كابول.

كما قُتل 11 تلميذا، على الأقل، في هجوم انتحاري بإقليم قندهار الجنوبي، بحسب ما أعلنته الشرطة.

وفي هجوم منفصل، بإقليم خوست، قتل مراسل بي بي سي أحمد شاه. وكان شاه (29 عاما) يعمل لدى خدمة بي بي سي الأفغانية لأكثر من عام.

وزعم تنظيم ما يسمى بـ"الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن هجومي كابول، اللذين وقعا بالقرب من مقر خدمة الاستخبارات الأفغانية.

ولم تتضح بعد الجهة المسؤولة عن هجوم قندهار، الذي استهدف موكبا تابعا لحلف شمال الأطلسي (الناتو) باستخدام شاحنة محملة بالمتفجرات.

وكان التلاميذ داخل مدرسة قريبة من موقع الهجوم. ولم يصدر تعليقا من جانب الناتو حتى الآن.

وفي كابول، نفذ انتحاري هجوما باستخدام دراجة نارية، ثم تبعه تفجير آخر حين تجمع الكثير من الأفراد ومن بينهم صحفيون في موقع الحادث.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة