تحطم طائرة عسكرية أمريكية في أخر رحلة لها قبل خروجها من الخدمة

فرق الاطفاء في موقع الحادث مصدر الصورة EPA
Image caption فرق الاطفاء في موقع الحادث

قتل تسعة أشخاص في حادث تحطم طائرة نقل عسكرية في ولاية جورجيا الأمريكية.

وقتل كل من كان على متن الطائرة، من طراز سي - 130، عند سقوطها جوار طريق سريع قرب مطار سافانا.

وتعود الطائرة لطيران الحرس الوطني في بورتوريكو، وكانت في رحلتها الأخيرة، إذ كانت في طريقها إلى الخروج من الخدمة، بحسب الحرس الوطني.

وأظهرت صور نشرت في وسائل التواصل الاجتماعي النيران تشتعل في حطام الطائرة ودخانا أسود يتصاعد إلى السماء من موقع سقوط الطائرة.

وقال البريغادير جنرال أيسابيلو ريفيرا، المتحدث باسم الحرس الوطني البورتوريكي، في بيان " قتل تسعة من أفراد طاقم الطائرة في الحادث، لكننا لا نستطيع الإعلان عن اسمائهم حتى إبلاغ عوائلهم وأقاربهم".

وأوضح أن الطائرة كانت في طريقها من سافانا إلى مدينة توسان في ولاية أريزونا الأربعاء، كي توضع في منطقة الاحتياطي الاستراتيجي، إذ أنها تعد من أقدم أنواع الطائرات التي لدى الحرس.

مصدر الصورة EPA
Image caption صور تظهر ألسنة اللهب تنبعث من حطام الطائرة في مديمة سافانا الساحلية

وكان مسؤولون قالوا إن الأشخاص الذين على متن الطائرة كانوا في رحلة تدريبية. وقد سقطت الطائرة بعد وقت قصير من إقلاعها.

وعبر حاكم بورتوريكو، ريكاردو روسيلو، عن تعازيه لعائلات الضحايا، مشيرا إلى أنه ينتظر المزيد من المعلومات بشأن ملابسات الحادث.

وقال روسيلو "إنهم سيتلقون دعمنا ودعم الحرس الوطني البورتوريكي في هذه العملية".

وفي تغريدة، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه يراقب الوضع عن كثب.

وكتب يقول"أرجو مشاركتي في تقديم العزاء والدعاء لعائلات الضحايا ولرجال ونساء الحرس الوطني العظام".

ونشر أحد المشتركين معنا على انستغرام صورة من موقع تحطم الطائرة من مطار سافانا/هيلتون الدولي.

وطلبت إدارة الطوارئ المحلية من سائقي السيارات تجنب المرور في منطقة تحطم الطائرة.

المزيد حول هذه القصة