سلسلة زلازل تضرب هاواي عقب ثوران أحد أنشط البراكين في العالم

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
السكان يفرون من الحمم والغازات السامة التي أطلقها بركان هاواي

تسبب ثوران بركان جبل "كيلاويا" في ولاية هاواي الأمريكية في سلسلة من الزلازل، من بينها أقوى زلزال يضرب الولاية منذ قرابة 40 عاما.

وطلب من المقيمين على الساحل الجنوبي الشرقي لجزيرة بيغ أيلاند إخلاء منازلهم مع استمرار تدفق الحمم البركانية وانبعاث غازات كبريتية.

وتقول هيئة الخدمة المدنية إنه حدثت شقوق في 3 شوارع، وإنها طلبت من باقي المقيمين إخلاء مساكنهم.

ويعد بركان "كيلاويا" من بين البراكين الأشد نشاطا في العالم، وبدأ ثورانه بعد سلسلة زلازل مؤخرا.

وبحسب التقارير، فقد دمرت منازل عدة في الجزيرة مع اندفاع الحمم البركانية لتصل إلى ارتفاع 30 مترا.

وانقطعت الكهرباء لفترة وجيزة عن بعض المناطق في جزيرة بيغ أيلاند بعدما ضربها زلزال بلغت قوته 6.9 بمقياس ريختر.

وتبع ذلك موجات تسونامي صغيرة. ولم ترد أي تقارير بشأن وقوع قتلى أو مصابين.

وبدأ ثوران البركان يوم الخميس، وتبعته حالة طوارئ محلية، وعمليات إجلاء طوعي لقرابة 1700 شخص.

وفتحت مراكز مجتمعية أبوابها لتوفير ملاجئ للمتضررين.

مصدر الصورة Reuters
Image caption ثوران بركان "كيلاويا" بدأ يوم الخميس

المزيد حول هذه القصة