الممثلة الإباحية ستورمي دانيلز تسخر من دونالد ترامب في برنامج تلفزيوني

مصدر الصورة Reuters

سخرت نجمة الأفلام الإباحية ستورمي دانييلز من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في برنامج تلفزيوني، وذلك فيما تتواصل معركة قضائية بين الاثنين بشأن علاقة مزعومة.

وشاركت دانيلز في الحلقة الأحدث من سلسلة من الفقرات الكوميدية التي تسخر من الرئيس في البرنامج الأمريكي "ساترداي نايت لايف".

ودفع محامي ترامب 130 ألف دولار لنجمة الأفلام الإباحية في عام 2016 كي تلتزم الصمت بشأن القضية.

وينفي ترامب إقامة علاقة مع دانيلز.

غير أنه قال إنه دفع لمحاميه مايكل كوهين مقابل المبلغ الذي دفعه لدانيلز، قائلا إن الهدف منه كان منعها من الإدلاء بتصريحات "كاذبة وابتزازية".

وشارك في الفقرة الهزلية الممثل اليك بالدوين متقمصا شخصية ترامب، وبن ستيلر في دور كوهين. أما دانيلز فقد لعبت دورها الحقيقي.

وفي الفقرة، يتفق بالدوين (ترامب) مع محاميه (ستيلر) على الاتصال بدانيلز هاتفيا لإنهاء الأمر، على أن يتنصت الرئيس على المكالمة.

وحين يتصل ستيلر بدانيلز يسألها إن كانت بمفردها، فيقاطع بالدوين بالسؤال: "وماذا ترتدين؟".

ثم يهيمن بالدوين على الحديث قائلا إن الكل يعرف أن العلاقة المزعومة "مجرد تمثيل"، فترد دانيلز بالقول "أنا أعمل في الأفلام الإباحية، نحن غير معروفين بالتمثيل".

وحين يسأل بالدوين دانيلز عن طلباتها لإنهاء الأمر، ترد بالقول "استقالة".

فيسأل بالدوين "لقد حللت (أزمة) كوريا الشمالية والجنوبية، لماذا أعجز عن حل مشكلتنا؟".

وترد دانيلز "أعرف أنك لا تعترف بتغير المناخ، لكن هناك عاصفة آتية يا عزيزي".

وفي وقت سابق بالفقرة، يشير ستيلر إلى تناقدات في تصريحات ترامب ومحاميه الجديد رودي جولياني بشأن القضية.

ويقول ستيلر "هل يمكن أن نتفق على كذبة واحدة ونلتزم بها؟".

المزيد حول هذه القصة