إطلاق سراح زعيم المعارضة الماليزي أنور إبراهيم

أنور ابراهيم بين أنصاره مصدر الصورة REUTERS

أطلقت السلطات فى ماليزيا سراح زعيم المعارضة، أنور إبراهيم، من السجن بمقتضى عفو ملكي.

وكان إبراهيم يقضي حكما بالسجن للمرة الثانية بدأه قبل ثلاث سنوات لما يقول إنها اتهامات مفبركة باللواط.

وكان أنور - البالغ من العمر سبعين عاما - قد سجن للمرة الأولى قبل عشرين عاما على يدي رئيس الوزراء آنذاك مهاتير محمد الذي عزله من حكومته.

أنور إبراهيم: "من السجن للسلطة وبالعكس"

مهاتير محمد: أنور إبراهيم سيعود للسياسة الماليزية بعفو ملكي

وبعد أن تصالحا الآن، عاد الرجلان ليحققا انتصارا مفاجئا فى الانتخابات العامة قبل أسبوع وليطيحا بالحزب الحاكم لأول مرة على الإطلاق.

ويقول مهاتير محمد إنه سيتنحى فى غضون سنتين لصالح أنور إبراهيم ليكون الأخير رئيسا للوزراء.

وقال أنور إنه يعتقد أن ماليزيا على شفا مرحلة ذهبية جديدة، حتى فى وقت تتراجع فيه الديمقراطية فى أماكن أخرى.

المزيد حول هذه القصة