طفل بلجيكي في الثامنة يتأهب لدخول الجامعة

صورة تعبيرية للتعلم

تخرج طفل بلجيكي من المدرسة الثانوية في سن الثامنة، بعد أن أكمل دراسة منهاج يتطلب 6 سنوات، في عام ونصف فقط.

وحصل لوران سيمونز، بحسب والده البلجيكي ووالدته الهولندية، على معدل ذكاء بنسبة 145 في المئة، كما أنه حصل على شهادته الثانوية مع فئة الطلاب ذوي الثماني عشرة سنة.

وقال لوران في مقابلة مع راديو "آر تي بي إف" البلجيكية، إن مادته المفضلة كانت الرياضيات، لأنها واسعة للغاية، ففيها الإحصاء والهندسة والجبر.

وسيبدأ لوران دراسته الجامعية بعد إجازة العطلة الصيفية التي ستستمر شهرين.

وقال والده:" كان ابني يواجه صعوبات للعب مع الأطفال الآخرين، فلم يكن مهتماً بالألعاب كباقي الأطفال".

وكان لوران يفكر في "أن يصبح جراحاً ورائد فضاء، لكنه الآن يفكر في الدخول إلى عالم المعلوماتية والكمبيوتر".

وقال والده في ختام المقابلة:" إذا قرر لوران أن يصبح نجاراً غداً، فلن تكون مشكلة بالنسبة لنا، لطالما أنه سعيد".

اقرأ أيضاً:

حلم طفلة سورية في مخيم لجوء: استكمال تعليمها لتصبح جراحة تعتني بالآخرين

فرنسا تخفض سن التعليم الإلزامي من 6 سنوات إلى 3

----------------------

يمكنكم استلام إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة