ترامب يعبر عن سعادته بموافقة أعضاء الناتو على زيادة نفقات الدفاع

ترامب عبر عن سعادته بقوة الناتو الآن مصدر الصورة Getty Images
Image caption ترامب عبر عن سعادته بقوة الناتو الآن

يقول الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو) وافقت على زيادة نفقاتها الدفاعية.

وقال ترامب بعد انتهاء القمة التي عقدت في بروكسل على مدى يومين، إن الحلفاء التزموا بإنفاق أكثر من 2 في المئة من إجمالي الناتج القومي سنويا على ميزانية الدفاع.

وعبر ترامب عن سعادته بالتزام دول الحلف بزيادة نفقاتها الدفاعية بما يعادل 33 مليار دولار.

وقال إن الحلف الآن أقوى بكثير مما كان عليه قبل يومين حينما بدأت القمة.

وأضاف، في مؤتمر صحفي عقده بعد انتهاء القمة، أنه أراد أن يعرف الحلفاء أنه غير سعيد، وعبر عن عدم رضاه عن ألمانيا، وبلجيكا وأسبانيا بسبب عدم وفائها بالالتزام الجماعي بتخصيص 2 في المئة من الناتج القومي سنويا على الدفاع.

ولكنه عاد وأثنى على ألمانيا قائلا إنها الآن كما يرام، ممتدحا روح القمة.

وكان الرئيس الأمريكي قد انتقد أعضاء الحلف بشدة، شاكيا من أن الولايات المتحدة تدفع أكثر من الآخرين في تمويل الناتو.

وقال بعد الاجتماع إنه يؤمن بالناتو، وإنه "ليس من الضروري حاليا" بحث الانسحاب منه.

وقال: "حققنا تقدما كبيرا اليوم. وكان من المدهش فعلا أن نرى مثل هذه الروح المعنوية فيه".

وقد حث ترامب في وقت سابق دول الحلف على تخصيص 4 في المئة على الأقل من ناتجهم السنوي للانفاق على الدفاع.

وقال إن أمين عام الناتو، ينس ستولتينبيرغ، قدم له "التأكيد الكامل" على زيادة النفقات، التي شجع عليها العام الماضي.

وعقب انتهاء القمة قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن الاجتماع - بحسب ما ذكرته وكالة رويترز للأنباء - اتسم بنبرة مختلفة عن التغريدات، وكان أكثر احتراما.

وأضاف ماكرون أن فرنسا سوف تفي بنسبة 2 في المئة من ناتجها للنفقات الدفاعية بحلول 2024، لكنها لا تزال مرتابة بالنسبة إلى زيادتها إلى 4 في المئة.

وقالت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، في حديث منفصل، إن هناك التزاما واضحا بالناتو من جميع الحاضرين.

وقالت ميركل إن الحلفاء أقروا بأن الوضع الأمني أصبح أسوأ وأنهم ينبغي أن يبذلوا المزيد.

وكان الرئيس الأمريكي قد اختص ألمانيا بالانتقاد بسبب نفقاتها الدفاعية، واتهمها أيضا بأنها أصبحت رهينة لروسيا بسبب واردات الطاقة، قائلا إنها "تماما تحت سيطرة" موسكو.

ويتوجه ترامب بعد انتهاء القمة في بلجيكا إلى بريطانيا، حيث من المقرر أن يصل ظهر الخميس لبدء زيارة تستغرق يومين، يتوقع أن تثير احتجاجات عامة.

وقال ترامب، حينما سئل عن الاحتجاجات المتوقعة خلال زيارته، إنه لا غضاضة في الأمر بالنسبة إليه مضيفا أن البريطانيين "يحبونه جدا".

المزيد حول هذه القصة