ترامب: لا يوجد ما يدعو روسيا للتدخل في الانتخابات الأمريكية

مصدر الصورة EPA
Image caption ترامب وبوتين في قمتهما في هلسينكي

دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن روسيا فيما يتعلق بمزاعم تدخلها في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.

وبعد الاجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعرب ترامب عن رأي مغاير لما قالته وكالات الاستخبارات الأمريكية، وقال إنه لا يوجد ما يدعو روسيا للتدخل في الانتخابات الأمريكية.

وأكد بوتين ما قاله مرارا عن أن روسيا لم تتدخل قط في شؤون الولايات المتحدة.

واستمرت محادثات الرئيسين الثنائية ساعتين في العاصمة الفنلندية هلسنكي.

وفي مؤتمر صحفي بعد القمة، سُئل ترامب عما إذا كان يصدق وكالاته الاستخباراتية أو الرئيس الروسي فيما يتعلق بمزاعم التدخل في الانتخابات.

فأجاب "الرئيس بوتين إن روسيا لم تقم بذلك. ولا أرى أي مبرر لذلك".

وخلصت وكالات الاستخبارات الأمريكية عام 2016 إلى أن التدخل الروسي كان السبب في ترجيح كفة ترامب في الانتخبارات الرئاسية مقابل هيلاري كلينتون مرشحة الحزب الديمقراطي، وذلك عن طريق هجمات إلكترونية وأخبار كاذبة على شبكات التواصل الاجتماعي.

ماذا كان رد الفعل الأمريكي؟

وقال ليندسي غراهام، العضو البارز في مجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري، إن ترامب أرسل إلى ترامب رسالة بـ "ضعف الولايات المتحدة".

وقال غراهام في تغريدة "فرصة أضاعها الرئيس ترامب لمحاسبة روسيا بحزم عن تدخلها عام 2016 ولإرسال رسالة قوية بشأن الانتخابات المقبلة في الولايات المتحدة".

وقال السيناتور الجمهوري جيف فليك، وهو من المنتقدين اللاذعين لترامب، إن ما قاله ترامب "مخز".

ودعا بعض الساسة الأمريكيين إلى إلغاء القمة بعد توجيه الاتهام لـ 12 من عملاء المخابرات العسكرية الروسية الجمعة باختراق حملة هيلاري كلينتون، مرشحة الحزب الديمقراطي.

وعرض بوتين، عقب المحادثات السماح لمحققين أمريكيين بالسفر إلى روسيا لاستجواب الضباط.

وأوضح بوتين أن روسيا، في المقابل، تريد أن يتمكن مسؤولوها من لقاء الذين تشتبه في أنهم ارتكبوا جرائم.

وقال ترامب إن بوتين كان "قويا للغاية في نفيه" لأي تدخل في الانتخابات.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن لقاءه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه "بداية طيبة".

ووصف بوتين لقاء هلسنكي بأنه "صريح ومفيد"، وقال ترامب إنه "حوار بناء للغاية".

وبعد انتهاء المحادثات المغلقة، التقى الرئيسان في غداء عمل في حضور كبار مساعديهم.

وفي المؤتمر الصحفي، قال بوتين إن "المحادثات مع ترامب درات في أجواء منفتحة وبناءة".

وأضاف بوتين "الحرب الباردة انتهت منذ أمد طويل وتغير الموقف في العالم بصورة كبيرة. روسيا والولايات المتحدة تواجهان تحديات جديدة.

وقال بوتين إنه يمكن للبلدين العمل معا في قضايا مشتركة ومن بينها إحلال السلام في سوريا.

وقال بوتين "وفيما يتعلق بسوريا، فإن مهمة إحلال السلام والوفاق هناك قد تكون أول فرصة لإبراز نموذج للعمل المشترك

وتوترت العلاقات بين روسيا والغرب بشدة بعد ضم روسيا لشبه جزيرة القرم عام 2014، وهو ما أقر به بوتين في المؤتمر الصحفي.

وقال بوتين "موقف الرئيس ترامب بشأن القرم معروف.يتحدث عن عدم مشروعية ضم روسيا للقرم. لدينا وجهة نظر أخرى...أنه قد جرى استفتاء وفقا للقانون الدولي. بالنسبة لنا، يعتبر الأمر قضية مغلقة".

وقبل القمة المرتقبة بشدة، قال ترامب إنه يأمل في "علاقة استثنائية"، وأنحى باللائمة في التوتر في العلاقات بين البلدين إلى إدارات سابقة.

وتأتي القمة بعد رحلة أوروبية سادها التوتر انتقد فيها ترامب بشدة حلفاء الولايات المتحدة فيما يتعلق بالتجارة والإنفاق العسكري.

--------------------------------------

يمكنكم تسلم إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول

المزيد حول هذه القصة