وفاة "طباخ القرن" الفرنسي جويل روبوشون صاحب أكبر جوائز ميشلان

جويل روبوشون أكثر من حصل على جوائز من ميشلان مصدر الصورة AFP
Image caption جويل روبوشون أكثر من حصل على جوائز من ميشلان

توفي الطباخ الفرنسي الشهير، جويل روبوشون، عن 73 عاما، وهو أكثر من فازوا بتقدير وإعجاب دليل ميشلان للمطاعم في العالم، الذي يمنح نجوما للتميز.

وكان روبوشون يعاني من سرطان البنكرياس الذي أودى بحياته اليوم الاثنين في سويسرا، بحسب ما ذكرته صحيفة (لو فيغارو) الفرنسية، بعد حوالي عام من تلقيه العلاج.

وعمل روبوشون، الذي أطلق عليه اسم "طباخ القرن" في عام 1989، في عشرات المطاعم في ثلاث قارات في العالم.

وقد فاز ذات مرة خلال مسيرة عمله بـ31 نجمة من دليل ميشلان، وهذا أعلى رقم يحصل عليه أي طباخ.

وعرف روبوشون بأطباق البطاطا (البطاطس) المهروسة، وامتلك مطاعم في مدن مختلفة في أنحاء العالم، منها طوكيو، وبانكوك، وشنغهاي، وموناكو، ولاس فيغاس.

ولكن الطبخ لم يكن هو حب روبوشون الأول والوحيد، إذ إنه - فيما يظهر - فكر في أن يصبح راهبا ويدخل عالم الكهنوت، قبل أن يتلقى تدريبا يغير حياته ويحوله إلى عالم الطهو.

وبدأت شهرته تذيع من خلال مطعمه في باريس، جامين، في أوائل الثمانينيات، وأخذ يرعى طهاة آخرين مثل غوردن رامزي، وإيريك ربير.

وأصبح في عام 1987 "طباخ العام" في فرنسا، وبعد عامين من ذلك فاز بلقب نادر هو "طباخ القرن" الذي منحته إياه شركة غول ميلو المنافسة لدليل ميشلان للمطاعم.

واشتهر روبوشون بدقته الشديدة وحبه للكمال، واستخدامه لمكونات قليلة في إعداد وجباته، مما جعل هذا الإعداد أبسط، وأبعد عن الإفراط الذي عرف عن المطبخ الفرنسي، ليصبح شكلا صحيا أكثر.

وقال روبوشون لإحدى المجلات في 2014 "كلما كبرت في السن، أدركت أن الصواب هو أنه كلما كان الطعام أبسط، كان أكثر تميزا".

مصدر الصورة AFP
Image caption روبوشون عرف بمكونات قليلة وبسيطة

وأضاف "لم أحاول أبدا المزاوجة بين أكثر من ثلاثة طعوم في طبق واحد. وأحب أن أمشي في المطبخ وأنا أعرف أن الأطباق التي أعدها محدودة، وأن المكونات فيها يسهل التعرف عليها".

وأثنى كثير من نقاد الطبخ على أطباقه قائلين إنها كانت دائما في منتهى الفخامة، مثل (القريدس وفطائر الكمأة (المشروم) بالجبن والصلصة الحمراء)، و(الحمام المطهو على نار هادئة مع كبد الأوز). لكن أحد أشهر هذه الأطباق هو البطاطا المهروسة، التي يعدها مستخدما كمية وفيرة من الزبد.

وقدم روبوشون عدة برامج طبخ في التلفزيون الفرنسي، وكان الطباخ الرسمي لمنافسات كأس أوروبا 2016 في فرنسا، وأعد الطعام لكبار نجوم كرة القدم، مثل نيمار وجيرود.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption ظهر روبوشون مع كايلي مينوغ في حفل خيري 2013

وقرر روبوشون في سن الـ50 التقاعد، ولكنه لم يستمر طويلا بعيدا عن المجال، إذ عاد بعد سنوات قليلة مع خطط جديدة لفتح المزيد من المطاعم الرخيصة، مستلهما تجربة مطاعم السوشي اليابانية.

وأعلن الطباخ الشهير في العام الماضي أنه فقد من وزنه أكثر من 24 كغ، بعد إلغاء الزبد والزيت من طعامه لمواجهة ارتفاع الكوليسترول، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة السكر في الدم.

ووصف متحدث باسم الحكومة الفرنسية روبوشون في تويتر بأنه "قائد ذو رؤية، وأنه سيظل يلهم الأجيال الجديدة من الطهاة".

المزيد حول هذه القصة