إندونيسيا: تحرير امرأة "احتجزها رجل في كهف ودأب على اغتصابها 15 عاما"

كهف صغير بين صخور مصدر الصورة Police handout
Image caption نشرت الشرطة الإندونيسية هذه الصور للكهف الذي عثرت فيه على السيدة

حررت الشرطة الإندونيسية سيدة تبلغ من العمر 28 عاما احتجزها معالج في إحدى القرى داخل كهف طوال 15 عاما.

ويقال إن الرجل البالغ من العمر 83 عاما اختطف الفتاة عندما كانت تبلغ من العمر 13 عاما، وأوهمها بأن روحا أو "جنّيا" يسيطر عليه.

وثمة مزاعم تشير إلى أنه دأب على أخذها معه إلى منزله ليلا وكان يعتدي عليها جنسيا لأكثر من 10 سنوات.

ويواجه الرجل تهم الاعتداء الجنسي وانتهاك قوانين حماية الطفل.

وتقول وسائل إعلام إن الرجل، ويدعى جاغو، معروف عنه بأنه معالج بديل ويمارس السحر الأسود.

وتقول الشرطة إن أسرة الفتاة أحضرتها للرجل للعلاج في عام 2003 وبقيت معه.

وفي وقت لاحق من العام نفسه، اختفت الفتاة، وذكرت تقارير إعلامية أن المعالج الساحر قال للأسرة إنها ذهبت إلى جاكرتا بحثا عن عمل هناك.

مصدر الصورة Police handout
Image caption في حالة ثبوت التهم سوف يواجه الرجل عقوبة السجن لمدة تصل إلى 15 عاما

وبحث أقارب الفتاة عنها لسنوات، لكنها اعتبرت مفقودة.

وتلقت الشرطة بلاغا انتقلت بموجبه إلى قرية في غالومبانغ يوم الأحد وعثرت على السيدة في مساحة صغيرة خلف صخور.

وأظهرت صور نشرتها الشرطة وجود بعض الأثاث داخل الكهف الذي يقع بالقرب من منزل الرجل.

وقال إقبال القدوسي، قائد شرطة توليتولي، إن الرجل دأب على اغتصاب الفتاة منذ أن كان عمرها 13 عاما، وأراها صورة قال إنها لجنّي يسيطر عليه.

وقال مواطن يدعى سوجينج لصحيفة "جاكرتا بوست" إن الضحية "يبدو أنها تعرضت لغسيل مخ جعلها تخشى الهرب وتخشى مقابلة آخرين تحت تأثير أنها مراقبة من جنّي (حسبما أوهمها الرجل)".

وفي حالة ثبوت التهم سوف يواجه الرجل عقوبة السجن لمدة تصل إلى 15 عاما.

---------------------------------------

يمكنكم تسلم إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

المزيد حول هذه القصة