بوتين يراقص وزيرة الخارجية النمساوية في حفل زفافها

حضر بوتين حفل زفاف كنايسل متجاه الجدل الدائر بشأن دعوته مصدر الصورة AFP
Image caption حضر بوتين حفل زفاف كنايسل متجاه الجدل الدائر بشأن دعوته

حضر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حفل زفاف وزيرة الخارجية النمساوية كارين كنايسل، التي تعرضت لانتقادات لدعوتها له.

وقدم بوتين هدايا لكنايسل ثم راقصها في الحفل الذي أقيم في مقاطعة ستيريا النمساوية.

واتهم سياسيون معارضون كنايسل بتقويض سياسة الاتحاد الأوروبي بدعوتها للرئيس الروسي.

وقد توقف بوتين في النمسا في طريقه إلى ألمانيا حيث سيجري محادثات مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وتزوجت كنايسل، 53 عاما، رجل الأعمال فولفغانج ميلينغر، في احتفال في بلدة غامليتس الصغيرة قرب الحدود مع سلوفينيا.

وقد وصل بوتين إلى الحفل حاملا باقة زهور إلى العروس، وبرفقة فرقة من المغنيين القوقاز، الذين قدموا فقرات غنائية لضيوف الحفل.

مصدر الصورة EPA
Image caption رجل الأعمال ميلينغر يحمل عروسته كنايسل وزيرة الخارجية النمساوية

ونقلت وسائل إعلام روسية عن المتحدث باسم بوتين، دميتري بيسكوف، قوله إن بوتين أهدى كنايسل لوحة تصور حياة قروية ومعصرة زيت عتيقة فضلا عن سماور (الذي يستخدم لإعداد الشاي في روسيا).

وأضاف بيسكوف أن بوتين ألقى خطابا في الحفل بالألمانية وشرب نخب العروسين.

وكانت كنايسل، وهي أكاديمية مستقلة، اُختيرت لمنصب وزيرة الخارجية من حزب الحرية اليمني المتطرف، الشريك في التحالف الحاكم في البلاد.

مصدر الصورة AFP
Image caption قال الناطق باسم بوتين إن ضيوف الحفل اعجبوا بأداء فرقة الكورال القوقازية

وقد وجهت الدعوة لبوتين لحضور الزفاف خلال زيارة قام بها إلى النمسا في وقت سابق هذا العام.

وتشهد وسائل الإعلام النمساوية جدلا ساخنا بشأن مشاركة الرئيس الروسي في حفل زفاف كنايسل منذ الإعلان عن دعوته هذا الأسبوع.

وكان أعضاء في حزب الخضر النمساوي من بين المنتقدين الذين طالبوا الوزيرة بالاستقالة بسبب هذه الدعوة.

واشتكى بعض السياسيين من التكاليف المحتملة التي ستقع على كاهل دافعي الضرائب النمساويين جراء زيادة الإجراءات الأمنية أثناء الزيارة.

مصدر الصورة AFP
Image caption كنايسل تحاول أن ترقص على الطريقة القوقازية

وقد أجرى الرئيس الروسي محادثات غير رسمية مع المستشارة الألمانية بعد وصوله إلى ألمانيا السبت تناولت عددا من القضايا الثنائية بين البلدين.

وتواجه ألمانيا ضغوطا أمريكية لوقف مشروع مد أنابيب نقل الغاز "نورد ستريم 2" التي ستنقل الغاز إليها من روسيا.

وقالت ميركل، متحدثة إلى وسائل الإعلام الجمعة قبيل زيارة بوتين، إنها ستناقش إمكانية عقد اجتماع بشأن سوريا مع الحلفاء الآخرين في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وأشارت إلى أنه "ليس ثمة نتائج متوقعة" مسبقا لاجتماع العمل مع بوتين السبت.

المزيد حول هذه القصة