السيناتور الجمهوري المخضرم جون ماكين يتوقف عن تلقي علاج السرطان

السيناتور جون ماكين مصدر الصورة Getty Images
Image caption اكتشفت إصابة ماكين بالسرطان خلال عملية جراحية لإزالة جلطة دموية من فوق عينه اليسرى

أعلنت عائلة السيناتور الجمهوري، جون ماكين، أنه سيتوقف عن تلقي علاج سرطان الدماغ الذي يعاني منه.

وكان الأطباء شخصوا في الصيف الماضي إصابة ماكين، 81 عاما، بسرطان دماغ متسارع النمو، وقد خضع للعلاج بدءا من يوليو/تموز 2017.

وقد غادر ماكين واشنطن ليكون مع عائلته في أريزونا، على الرغم من أنه مازال ناشطا في تصريحاته بوصفه شخصية سياسية بارزة.

وكان ماكين، في بعض الأحيان، ناقدا شديدا للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

من هو السناتور جون ماكين ؟

قالت عائلة ماكين في بيان وزعته على وسائل إعلام أمريكية: "في العام الماضي، أبلغ السيناتور جون ماكين الأمريكيين بخبر كانت العائلة علمت به، وهو أنه قد شُخصت إصابته بنوع من الورم المتسارع النمو في الدماغ،(غليوبلاستوما)، وكان مسار تطوره خطيرا".

وأضافت "وعلى مدى عام منذ تلك اللحظة، تجاوز جون كل التوقعات ببقائه على قيد الحياة، بيد أن تقدم المرض وتقدمه الكبير في السن قد فرضا حكمهما".

وأكملت العائلة في بيانها "لقد اختار بقوة إرادته المعروفة، التوقف عن تلقي العلاج الطبي".

وكتبت ميغان، ابنة ماكين، قائلة إن عائلتها تقدر بعمق كل الحب والكرم الذي تلقته خلال العام الماضي.

ونشرت زوجته، سيندي ماكين، أيضا بيان العائلة على صفحتها على تويتر قائلة "أحب زوجي من كل قلبي. ليبارك الرب كل من اهتم واعتنى بزوجي عل مدى هذه الرحلة".

مصدر الصورة Public Domain
Image caption صورة لماكين عندما كان طالبا في الأكاديمة البحرية عام 1954

وقال زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، السيناتور ميتش ماكدونيل، إنه "حزين جدا" لسماع هذا الخبر.

ووصف وزير الخارجية السابق جون كيري زميله المحارب القديم في فيتنام بأنه رجل شجاع.

وقضى ماكين أكثر من خمس سنوات أسير حرب خلال الحرب الفيتنامية.

وقد شُخصت إصابة عضو مجلس الشيوخ لست دورات والمرشح الرئاسي الجمهوري في عام 2008، بالسرطان بعد أن اكتشف الأطباء الورم خلال عملية جراحية لإزالة جلطة دموية من فوق عينه اليسرى في يوليو/تموز.

ويعد الورم الأرومي (غليوبلاستوما) من أكثر الأورام الدماغية شراسة ويزداد انتشارا مع تقدم العمر، ويؤثر على الرجال أكثر من النساء.

وقالت ابنته ميغان حينها إن "العائلة أصيبت بالصدمة" بعد تشخيص المرض.

وأضافت في تغريدة على تويتر "لن يفاجئك أن تعلم أنه في ظل كل هذه الظروف، كان والدي الأكثر ثقة وهدوء بيننا".

وأضافت "لذلك فهو يواجه هذا التحدي مثلما اعتاد، السرطان قد يصيبه بطرق عديدة، لكنه لن يجبره على أن يستسلم، لا شيء يمكنه أن يفعل به هذا".

المزيد حول هذه القصة