إطلاق نار خلال مسابقة لألعاب الفيديو في فلوريدا يسفر عن مقتل شخصين

جاكسونفيل مصدر الصورة AFP

أعلنت الشرطة الأمريكية أن حادث إطلاق النار في مدينة جاكسونفيل بولاية فلوريدا أسفر عن مقتل 3 أشخاص من بينهم المهاجم.

وأوضحت أن أحد المشاركين في مسابقة لألعاب الفيديو أطلق النار خلال الفعالية، وهو ما أسفر أيضا عن إصابة 14 آخرين، على الأقل.

وأُعلن أن المسلح المشتبه به يُدعى ديفيد كاتز، 24 عاما. ولا تزال الشرطة تبحث عن معلومات أخرى بشأنه.

وتفيد تقارير غير مؤكدة بأن المسلح أطلق النار عقب خسارته، ثم أردى نفسه قتيلا.

وتداول مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يُسمع فيه إطلاق نار كثيف.

ويوجد في جاكسونفيل مجمع كبير للتسوق وعدد من المطاعم ويقع على نهر "جون ريفر" بوسط المدينة.

مصدر الصورة GLHF GAME BAR

ما الذي حدث؟

أطلق المهاجم النار الأحد بينما كان المتسابقون يشاركون في بطولة لألعاب الفيديو بمجمع ترفيهي في جاكسونفيل في فلوريدا.

وكانت البطولة تبث عل الهواء مباشرة لينقطع فجأة ويسمع العديد من الطلقات النارية.

ووصف ديرنا جوكا (19 عاما) الذي كان يشارك في المسابقة في تغريدات له على تويتر بأنه "أسوأ يوم في حياتي"، مضيفاً أنه " أصيب بطلقة نارية في إصبعه".

وتبعاً لـ "لوس انجيلس تايمز"، فإن أحد المتسابقين فتح النار على المشاركين بعد خسارته ثم قتل نفسه. وقال التقرير الذي أورد هذا الخبر بناءاً على تصريح أحد المتسابقين إلا أنه لم يتسن لهم التأكد من المعلومات.

وقال مايك ويليامز، وهو مسؤول أمني بالمدينة، إنه ""لا يوجد مشتبه بهم آخرون في هذا الهجوم لدينا مهاجم واحد وقد لقي حتفه، وهو رجل أبيض البشرة".

مصدر الصورة Reuters

-----------------

يمكنكم تسلم إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

المزيد حول هذه القصة