لصوص يستبدلون أسلحة الشرطة في باراغواي ببنادق بلاستيكية وخشبية

مصدر الصورة Getty Images

سرق لصوص في باراغواي مجموعة من الأسلحة المتطورة من مستودع للأسلحة تابع للشرطة ووضعوا بدلا منها بنادق خشبية وبلاستيكية.

وكشف النقاب عن الواقعة التي سببت إحراجا لأجهزة الشرطة بعد أن لوحظ بيع الأسلحة المتطورة في السوق السوداء.

وأمر الجيش بفتح تحقيق بشأن الواقعة وتفتيش مخازن الشرطة.

ونقل الضابط المسؤول عن مستودع الأسلحة ولكن دون القبض على أي طرف.

ووصل سعر الأسلحة المسروقة، وهي بنادق من طراز "إف ان فال"، في السوق السوداء 10 آلاف دولار أمريكي.

وأثناء عملية التفتيش وجد الضباط مجموعة من البنادق الخشبية والبلاستيكية بدلا من 42 بندقية طراز (إف إن فال) في مستودع الأسلحة.

ويعتقد أن هذه الأسلحة وصلت إلى الأرجنتين، بينما تم تهريب البعض منها إلى البرازيل.

ولطالما تشكو البرازيل من كثرة الأسلحة غير المشروعة المهربة في أسواقها ومعظمها يأتي عبر الحدود مع الجارة باراغواي.

ونشرت وسائل الإعلام في باراغواي صورا للبنادق البلاستيكية، معلقة عليها بعبارة "الفضيحة الأكثر إحراجا لقوات شرطة باراغواي في التاريخ".

المزيد حول هذه القصة