نجاة طفل من الموت بأعجوبة بعد اختراق سيخ معدني لرأسه

مصدر الصورة CBS

يتعافى طفل في العاشرة من عمره في المستشفى التي نُقل اليها لاستخراج سيخ لحم من رأسه، وكان خافيير كانغهام سقط من أعلى شجرة ووقع على الأرض على سيخ لحم اخترق رأسه.

ولم يخترق السيخ المعدني "بأعجوبة" عينيه أو دماغه أو حبله الشوكي أو الأوعية الدموية الرئيسية.

وسقط كانغهام من بيت خشبي (عرزال) فوق شجرة من علو (1.2 متر) السبت الماضي، ثم نقل فوراً إلى المستشفى.

وقالت مستشفى كانساس لوسائل الإعلام المحلية إنه " من المتوقع أن يتعافى خافيير بشكل كامل".

ونجح فريق من أطباء جامعة كنساس في إزالة السيخ بعد عملية مجهدة استمرت عدة ساعات.

وكان خافيير يلعب في البيت الخشبي على الشجرة في منزله في هاريسونفيل في ولاية ميسوري عندما هاجمته الدبابير وبدأت بلدغه ليقع على الأرض ويخترق رأسه سيخ معدني طوله 30 سم.

مصدر الصورة CBS
Image caption سقط الطفل من بيت خشبي على شجرة (عرزال) كان يلعب به

ودخل نحو 16 سم من السيخ المعدني في جمجمة خافيير.

وقالت والدة خافيير، غابرييلا ميلر لصحيفة "كنساس سيتي ستار" إنها رأت إبنها يمشي نحو المنزل والسيخ في رأسه، مضيفة أن إبنها كان يصرخ قائلاً "إنني سأموت يا أمي، أنا أشعر بذلك".

ونقل خافيير إلى مستشفى محلي ثم نقل إلى مستشفى مدينة كانساس ثم نقل مرة أخرى لمستشفى جامعة كنساس حيث خضع هناك للعملية الجراحية.

مصدر الصورة CBS
Image caption وصف الطبيب المعالج نجاة الطفل بالمعجزة

وقال كوجي إبرسول، مدير قسم جراحة المخ والأعصاب في جامعة كانساس، لصحيفة "كنساس سيتي ستار" إن الطفل محظوظ لعدم تسبب السيخ المعدني الذي اخترق جمجمته، بأي أضرار لعينيه أوللأوعية الدموية أوللدماغ أو للحبل الشوكي".

وأضاف "كنت قلقاً خلال إزالتي السيخ من رأس خافيير خوفاً من التسبب بأي تلف للأوعية الدموية في عنق الفتى".

ووصف الدكتور إبرسول تعافي الطفل بأنه "معجزة".

المزيد حول هذه القصة