إبر خياطة داخل التوت "تثير هلعا" في أستراليا

فراولة مصدر الصورة JOSHUA GANE
Image caption الحكومة وصفت وضع الإبر في حبات الفراولة "بالجريمة الشريرة" نظرا لخطورتها على المواطنين

فتحت السلطات في أستراليا تحقيقا موسعا بعد اكتشاف إبر خياطة مخبأة داخل حبات التوت الأرضي، وسط تحذير متنام من انتشار الذعر في البلاد خوفا من الإصابة جراء تناول هذا التوت.

وقد أُبلغ عن سلال من التوت الذي يحتوي على هذه الإبر في ست ولايات وأقاليم. ووصفها وزير أسترالي بأنها "جريمة شريرة".

وتشير الأنباء إلى أول إصابة بالفعل، إذ نُقل شخص إلى المستشفى بعد تناول حبة توت أرضي بها إبرة.

وسحبت السلطات العديد من العلامات التجارية من الأسواق، في حين أوقفت أكبر شركات البقالة في نيوزيلاندا بيع التوت الأسترالي كإجراء احترازي.

الفراولة الغزِّية جودة دونها عقبات التصدير

العثور على صخرتين من الذهب في أستراليا

الكنيسة تساهم بتعويض ضحايا التحرش من الأطفال

وأمر وزير الصحة الأسترالي، غريغ هانت، هيئة سلامة الغذاء في أستراليا ونيوزيلندا بالتحقيق في حالة الهلع التي تسبب فيها التوت.

وقال الوزير الأسترالي "هذه جريمة شريرة للغاية وهجوم عام على الجمهور."

وتُجري السلطات المحلية تحقيقات أيضا، ولكن لم يتم تحديد أي مشتبه بهم حتى الأن.

مكافأة مالية

مصدر الصورة JOSHUA GANE
Image caption جمعية مزارعي الفراولة في كوينزلاند، قالت إن "موظفا ساخطا" ربما يكون وراء وضع هذه الإبر في الفراولة

وقد أُبلغ عن وجود هذه الإبر لأول مرة في كوينزلاند، الأسبوع الماضي، قبل انتشار هذه الحالات في نيو ساوث ويلز وفيكتوريا وجنوب أستراليا وتسمانيا.

وأشار مزارعون إلى أن بعض الحالات قد تكون مجرد تقليد لحوادث أخرى.

وعرضت حكومة ولاية كوينزلاند مكافأة قدرها 100 ألف دولار أسترالي (72000 دولار) لمن يقدم معلومات عن سر التوت ذي الإبر.

وقالت رئيسة حكومة كوينزلاند، أنستاشيا بالاسكزوك:"كيف يمكن لشخص عاقل أن يفكر في تهديد صحة طفل أو أي شخص من خلال القيام بمثل هذا العمل الشرير؟"

وقالت جمعية مزارعي الفراولة في كوينزلاند، يوم الخميس، إن "موظفا ساخطا" ربما يكون وراء وضع هذه الإبر في الفراولة. ومع ذلك، قالت الشرطة إنه من السابق لأوانه التكهن بملابسات ما يجري.

وتعرضت ست علامات تجارية لبيع التوت لمشكلات ومقاطعة بسبب حالة الهلع التي انتابت المستهلكين، وهي (بيري أوبسشن، بيري ليريشيس، لوف بيري، دونيربروك بيري، ديلايتفول ستروبري، وأواسيز).

ونصح مسؤولو الصحة في أستراليا المستهلكين بضرورة تقطيع الفراولة قبل تناولها.

كما أعرب المزارعون عن مخاوفهم من أن الفزع، الذي يتزامن مع ذروة موسم الإنتاج، يمكن أن يؤثر سلبا على المبيعات لصناعة تبلغ قيمتها حوالي 130 مليون دولار أسترالي في السنة.

وأعلن أكبر موزعي الأغذية في نيوزيلندا، يوم الاثنين، التوقف عن استيراد التوت الأرضي الأسترالي بسبب الخوف.

--------------------------------------------------------------------

يمكنكم استلام إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

المزيد حول هذه القصة