نقل 50 فتاة للمستشفيات بسبب عمليات ختان فاشلة في بوركينا فاسو

لافتة احتجاجية مصدر الصورة AFP
Image caption حظر القانون الختان في بوركينا فاسو منذ عام 1996

تتلقى حوالي خمسين فتاة العلاج من الآثار الصحية الناتجة عن عمليات ختان فاشلة أو تشوهات في المهبل في بوركينا فاسو، وفقا لمصادر رسمية.

وقالت لورانس مارشال إلبودو، وزيرة شؤون المرأة في بوركينا فاسو، إن مزيدا من الفتيات خضع لعمليات ختان، لكن لم تتعرف عليهن السلطات بعد.

وألقت الشرطة القبض على سيدة تبلغ من العمر 60 سنة وبعض آباء وأمهات الفتيات المتضررات من هذه الممارسة، إذ يُعتبر الختان من الممارسات غير الشرعية في بوركينا فاسو بموجب قانون صدر عام 1996.

ويواجه المتهمون بالضلوع في إجراء هذا النوع من العمليات عقوبة السجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

وتشير إحصائيات إلى أن حوالي 75 في المئة من نساء وفتيات بوركينا فاسو خضعن للختان، لكن 9 في المئة منهن فقط راضيات عن هذه التجربة، وفقا لمنظمة اليونسيف التابعة للأمم المتحدة.

وأُجريت عمليات الختان الأخيرة التي نتجت عنها تلك الإصابات في منطقة كايا التي تبعد حوالي مئة كيلو متر من العاصمة واغادوغو في الفترة من 4 إلى 6 سبتمبر/ أيلول الجاري.

وبلغ عمر بعض الفتيات اللاتي مررن بهذه التجربة حوالي أربع سنوات، وفقا لتقارير رسمية.

وأودعت عشرات الفتيات مستشفى كايا الإقليمي في حين أُرسلت 38 فتاة إلى المستشفى البروتستانتي في العاصمة.

وقال الطبيب ديادون وادراوغو، المسؤول عن علاج الفتيات، لبي بي سي إن حالة بعضهن خطيرة.

-----------------------------------------------------

يمكنكم استلام إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

المزيد حول هذه القصة