والد نجم الكرة فينسنت كومباني أول رئيس بلدية أسود في بلجيكا

بيير كومباني هاجر إلى بلجيكا في عام 1975 مصدر الصورة Getty Images
Image caption بيير كومباني هاجر إلى بلجيكا في عام 1975

انتخبت بلجيكا لأول مرة رئيس بلدية أسود، وهو والد لاعب كرة القدم الدولي النجم فينسنت كومباني.

وتصدر بيير كومباني نتائج الاقتراع لرئاسة بلدية غانشورين في بروكسل، وحاز على لقب رئيس البلدية.

وكان كومباني قد جاء إلى بلجيكا في عام 1975 لاجئا، مما أصبح يعرف الآن بجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وأصبح نشطا في خضم السياسة في 2006 بعد أن أصبح عضوا في مجلس البلدية، ثم تمكن من الفوز بمقعد في برلمان بروكسل الإقليمي في 2014.

وربما يعرف كومباني أكثر بولديه. وأحدهما هو فينسنت كومباني، كابتن فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، ونجم المنتخب البلجيكي.

أما شقيق فينسنت، واسمه فرانسوا، فيلعب في نادي "كي إس في روزيلير" البلجيكي لكرة القدم.

وسارعا الشقيقان إلى تهنئة والدهما على موقع انستغرام على صفحة فينسينت التي يتابعها حوالي 1.6 مليون شخص.

وكتب فينسنت: "هذا (يوم) تاريخي، نحن فخورون بك يا والدنا".

وأضاف: "إنه أول رئيس بلدية أسود في بلجيكا - وهذا لم يحدث من قبل، وهو أمر تاريخي، تهانينا إلى والدنا".

وقال فينسنت إن الأمر "جاء بعد فترة طويلة من استحقاقه، ولكنه تقدم".

مصدر الصورة AFP/Getty Images
Image caption يعرف بيير بولديه فينسنت (في الصورة) وفرانسوا لاعبي كرة القدم

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها فينسنت عن الحاجة إلى التقدم في السياسة في بلجيكا.

فقد كتب قبل يومين تغريدة وضع فيها صورة للبرلمان البلجيكي، قائلا "تعدد ثقافي ضئيل جدا" في الصورة.

وأضاف: "هذا يعكس أيضا غياب التنوع في جميع مستويات السلطة في بلجيكا".

وبدأ رؤساء بلديات آخرون، ينتمون إلى أعراق مختلطة، في دخول السياسة في بلجيكا خلال السنوات الأخيرة. فقد انتخب في عام 2012 أمير كير، وهو ابن مهاجرين تركيين، رئيسا لبلدية سانت جوسيه، ثم انتخبت بعد ذلك في 2016 نادية سيمناتي، وهي ابنة مهاجر مغربي، لرئاسة بلدية لوندرزيل.

المزيد حول هذه القصة