منفذ الهجوم على كنيس يهودي بالولايات المتحدة يواجه 29 تهمة جنائية

أشخاص يحملون الشموع مصدر الصورة AFP/ Getty Images

نكست الأعلام في البيت الأبيض وعدد من الأبنية الحكومية في الولايات المتحدة، حدادا على الضحايا الذين قضوا في إطلاق نار على مصلين في كنيس يهودي، بمدينة بيتسبرغ في ولاية بنسلفانيا.

ووُصفت الجريمة بأنها أسوأ هجوم معاد للسامية في تاريخ الولايات المتحدة المعاصر. وقتل في الحادث 11 شخصا.

واحتجزت الشرطة، المسلح الذي فتح النار على كنيس "تري أوف لايف" بينما كانت تقام فيه الصلوات، ووجهت له تهمة القتل العمد.

ويواجه منفذ الهجوم، روبرت باورز، البالغ من العمر 46 عاما، تهما بارتكابه نحو 29 جريمة من ضمنها استخدام سلاح ناري للقتل.

وقال المدعي العام الفيدرالي، إنه سيوجه لباورز تهمة تنفيذ جريمة كراهية، ما يعني أن عقوبته قد تصل إلى الإعدام.

ووصف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الهجوم بأنه "جريمة قتل جماعي خبيثة"، ومن المقرر أن يسافر في وقت لاحق إلى موقع الهجوم في بيتسبرغ.

ووقف أعضاء الحكومة الإسرائيلية دقيقة صمت في بداية الاجتماع الأسبوعي حدادا على ضحايا الهجوم. وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، "ينبغي على الجميع التصدي لمعادة السامية ومحاربتها".

وأدان بابا الفاتيكان، البابا فرانسيس، الهجوم واصفا إياه "بالفعل العنيف غير الإنساني".

مصدر الصورة AFP/Getty Images
Image caption روبرت باورز

ما الذي نعرفه عن الهجوم؟

كان المصلون قد تجمعوا في الكنيس، في حي سكوريل هيل، لأداء صلوات يوم السبت.

ويوجد في سكوريل هيل واحد من أكبر التجمعات اليهودية في بنسلفانيا والسبت هو أكثر الأيام ازدحاما في الكنيس.

ووصلت خدمات الطوارئ إلى مجمع معابد "تري أوف لايف" اليهودي، في الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي (الثانية ظهرا بتوقيت غرينتش)، حسب تقارير إعلامية أمريكية.

وقال ويندال هيسريش، مدير خدمات الأمن العام في بتسبرغ، إن مسرح الجريمة كان "مروعا".

ونقلت تقارير أن باورز كان يصيح أثناء تنفيذ الهجوم "كل اليهود يجب أن يموتوا"، مضيفة أن منشوراته على شبكات التواصل الاجتماعي كانت تعج بالتعليقات المعادية للسامية.

مصدر الصورة NYPDCT
Image caption عناصر الشرطة تحمي أحد المعابد اليهودية في نيويورك

ردود الفعل

قال الرئيس الأمريكي إن إطلاق النار "أمر مروع للغاية".

وأضاف "إنه لأمر مؤسف أن نشاهد ذلك يحدث مرارا وتكرارا على مدى الكثير من الأعوام".

ووصف ترامب المسلح بأنه "مختل"، وأشار إلى الولايات المتحدة يجب أن "تشدد قوانين الإعدام".

كما قال إن "هؤلاء الأشخاص يجب أن يدفعوا حياتهم ثمنا. يجب أن يتوقف ذلك".

وقال ترامب لاحقا في خطاب في مؤتمر "مستقبل المزارعين الأمريكيين" في مدينة إنديانابوليس "لا يجب التهاون مع معاداة السامية. يجب إدانتها ومواجهتها في كل مكان وأي مكان تظهر فيه".

مصدر الصورة Google
Image caption كنيس "تري أوف لايف" في بتسبرغ

المزيد حول هذه القصة