شاب يقرع باب امرأة ويلقي على وجهها مادة حارقة في اسكتلندا

كابتنز رود مصدر الصورة Google
Image caption الجاني ألقى بالأسيد على وجه الضحية حين فتحت له باب منزلها في كابتنز رود

أصيبت امرأة بحروق شديدة بعد أن ألقى مجهول مادة حارقة على وجهها أمام منزلها في جنوب شرق مدينة إدنبرة الاسكتلندية.

وتعرضت السيدة، البالغة من العمر 37 عاما، للهجوم من قبل رجل يرتدي سترة رياضية داكنة اللون عندما فتحت باب منزلها، الكائن في شارع كابتنز رود، بعد أن قرع المعتدي الجرس مساء يوم الجمعة.

وقالت الشرطة إن الهجوم تسبب للضحية بحروق خطيرة في وجهها ورقبتها نتيجة إلقاء "الحمض الحارق المسبب للتآكل".

السجن مدى الحياة لامرأة قتلت عشيقها السابق بمادة كاوية

الشرطة تطوق مركز تسوق شرقي لندن إثر هجمات بالحمض

وترى الشرطة أن الضحية كانت مستهدفة، وتعرضت لهجوم مخطط له، وناشدت الشرطة كل من يمكنه المساعدة للتقدم بمعلومات لتعقب منفذ الهجوم.

وكشفت أن المهاجم في أوائل العشرينات من عمره، ويبلغ طوله نحو 180 سنتيمترا، وكان مقنّعا كما كان يرتدي قفازات داكنة وحذاء رياضيا دكنا به أجزاء عاكسة.

وقال المحقق في الشرطة الاسكتلندية، ستيفي روسي، "ما زلنا نحاول معرفة الدوافع وراء هذا الهجوم، لكننا نعتقد أنه هجوم استهدف الضحية بشكل خاص، وليس هجوما عشوائيا".

وأضاف "الشرطة تقدم الدعم الكامل للضحية، التي أصيبت بجروح خطيرة جدا في وجهها ورقبتها، لذلك نناشد أي شخص يمكنه التعرف على الجاني، أو لديه أي معلومات أخرى ذات صلة بالجاني أو بالهجوم الاتصال بالشرطة على الفور".

-----------------------------------------------------

يمكنكم استلام إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

المزيد حول هذه القصة