متحدث باسم الحكومة الفرنسية: ترامب أخل بقواعد اللباقة

مصدر الصورة AFP
Image caption العلاقات بين ترامب وماكرون لم تكن دائما على ما يرام

اتهم متحدث باسم الحكومة الفرنسية الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالإخلال بقواعد اللباقة، عندما هاجم نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، على موقع تويتر، يوم الذكرى الثالثة لهجمات باريس.

وردا على سؤال الصحفيين بخصوص تصريحات ترامب بشأن شعبية ماكرون المتدنية، ومقترحه بإشاء جيش أوروبي، قال بنجامين غريفو: "أحيينا أمس 3 نوفمبر/ تشرين الثاني ذكرى مقتل 130 مواطنا في باريس، لذلك أرد بالانجليزية، إنها اللباقة، هذا هو التعبير المانسب".

وهذا أقوى رد من الحكومة الفرنسية على تهكم ترامب المذهل على ماركون، بعد يومين من استضافته في باريس لحضور احتفالات الذكرى المئوية لنهاية الحرب العالمية الأولى.

ويبدو أن ترامب اشتاط غيظا من انتقاد ماكرون للتيار القومي في خطابه بمناسبة الذكرى المئوية لنهاية الحرب العالمية الأولى، فكتب على موقع تويتر أن "ماكرون يعاني من تدني شعبيته، ويريد فقط أن يشتت الأذهان عن ذلك".

وانتقد ماكرون أيضا لاقتراحه إنشاء جيش أوروبي، وكذا التعريفة الجمركية التي تفرضها فرنسا على الخمور الأمريكية، وقال إنه "لا توجد دولة أكثر قومية من فرنسا".

وقال ماكرون في تصريحات لشبكة سي أن أن الأمريكية بعد حديثه مع ترامب إن "الخلاف بشأن الدفاع تمت تسويته"، ولم يعلق علنا على تصريحات ترامب الأخيرة.

ووصف أحد مستشاري ترامب تغريدات ترامب بأنها موجهة "للرأي العام الأمريكي"، وقال إن العلاقات بين ترامب وماكرون "لم تكن دائما على ما يرام، ولكنها مستمرة".

المزيد حول هذه القصة