أسترالي مُقعد يضطر للتبول في زجاجة على متن رحلة لـ"فلاي دبي"

دارين بيلينغ مصدر الصورة DARREN BELLING
Image caption دارين بيلينغ اضطر للتبول في زجاجة بسبب طول الرحلة التي استغرقت سبع ساعات

اضطر رياضي أسترالي، مصاب بشلل نصفي، للتبول في زجاجة على متن رحلة جوية لشركة "فلاى دبي"، بعدما أبلغه الطاقم أنه لن يستطيع استخدام المرحاض.

وسافر دارين بيلينغ (52 عاما) إلى فنلندا في أكتوبر/ تشرين الأول، لتمثيل أستراليا في بطولة العالم لهوكي الجليد لذوي الاحتياجات الخاصة.

وخلال رحلة استغرقت سبع ساعات من دبي إلى هلسنكي، طلب بيلينغ الذهاب إلى المرحاض، لكن طاقم الطائرة رفض لعدم وجود كرسي متحرك على متن الطائرة.

وقالت الشركة لبي بي سي إنها غير قادرة على توفير كراسي متحركة على متن الطائرات.

وطلب بيلينغ من الطاقم كرسيا متحركا بعد ثلاث ساعات من زمن الرحلة.

وأضاف "قالوا (إننا لا نحمل كراسي متحركة على متن الطائرة)، وطلبوا مني الانتظار حتى وصول الرحلة التي تستغرق سبع ساعات".

وبعد مناقشات، أحضر له الطاقم زجاجة ماء فارغة ليتمكن من التبول فيها وهو جالس في مقعده.

وتوفر العديد من شركات الطيران على متن طائراتها كراسي متحركة ضيقة بما يتيح استخدامها في الممرات بين المقاعد، لكن الكثير من الشركات تمتنع عن هذا.

وغالبا ما تكون مراحيض الطائرات ضيقة بحيث لا تسمح بدخول الكراسي المتحركة، وهو ما يزيد من الصعوبات التي تواجه ذوي الاحتياجات الخاصة.

"لم أصدق"

قال الرياضي الأسترالي إن شركة فلاى دبي حاولت أن تجعله يدفع ثمن غطاء ليتدثر به.

وفي حديث لبي بي سي، قال بيلينغ "لم أصدق مستوى التعامل من الشركة".

وأضاف أن مثل هذا الموقف بمثابة محاسبة للمعاق على إعاقته بدلاً من إظهار التعاطف معه وتوفير ما يحتاجه.

كما أكد أنه واجه مشكلات بعد رحلة عودته إلى أستراليا، لكن هذه المرة مع شركة "طيران الإمارات" التي يربطها اتفاق شراكة مع "فلاي دبي".

وبعد الهبوط في بريسبان بأستراليا، أخبرته الشركة أنهم تركوا كرسيه المتحرك في دبي.

وقال "أخبروني أنه لم يكن له مكان في مقصورة الأمتعة بالطائرة، لذلك لم يأتوا به".

ويستخدم الرياضي الأسترالي كرسيا متحركا منذ أكثر من 30 عاما، بعد إصابته في حادث سيارة. وقال إنه شعر "بإهانة" بسبب تجاربه الأخيرة في الطيران.

وأضاف "طريقة حديثهم وتعاملهم معي كافية لمنع أي شخص من حتى الشعور بالرغبة في مغادرة المنزل".

واعتذرت "فلاي دبي" لبيلينغ في بيان، وقالت إنها تهدف إلى معاملة جميع ركابها "بعناية واحترام".

وقال متحدث باسم الشركة "تحدثنا مع السيد بيلينغ هذا الصباح وقد أخذنا ملاحظاته على محمل الجد. يجري تحقيق كامل لفهم كيفية حدوث ذلك".

وقد تم الاتصال أيضا مع طيران الإمارات للتعليق.

المزيد حول هذه القصة