كيف يمكن أن تتخلص من رئيس الحكومة في بريطانيا؟

تريزا ماي مصدر الصورة Getty Images

كيف يمكن أن تتخلص من رئيس الحكومة في بريطانيا؟

الإجابة القصيرة هي: لا توجد طريقة محددة فذلك يعتمد على أي حزب في السلطة، فالعملية مختلفة في حالة المحافظين عن العمال عن أي حزب آخر.

والآن حزب المحافظين في السلطة وزعيمة الحزب هي رئيسة الوزراء تريزا ماي.

تيريزا ماي عازمة على البقاء "حتى النهاية" لتنفيذ اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي

14 برلمانيا على الأقل يطالبون رسميا بسحب الثقة من رئيسة الوزراء البريطانية

فلو أراد حزبها تغيير القيادة فإنه يجب أن يكون هناك اقتراع بحجب الثقة يشارك فيه جميع نواب الحزب في البرلمان.

وهذه هي طرق التخلص من رئيس حكومة في بريطانيا:

1_ 15 في المئة من النواب يطلبون سحب الثقة

لا يمكن إجراء اقتراع بسحب الثقة في حزب المحافظين البريطاني إلا لو وقع 15 في المئة على الأقل من نواب الحزب في البرلمان على رسالة بهذا الشأن.

مصدر الصورة HoC

ومن هذا المنطلق فأنه يجب توقيع 48 نائبا في البرلمان عن حزب المحافظين على الأقل على رسالة للجنة برلمانية هي لجنة أعضاء البرلمان عن حزب المحافظين تقول إنهم لم يعد لهم ثقة في قيادة الحزب.

ولو فاز رئيس الوزراء في الاقتراع فيمكنه البقاء في منصبه دون أي تحد جديد لمدة سنة.

ولكن لو صوتت الأغلبية بحجب الثقة في القيادة فإنها حينئذ تكون مضطرة للاستقالة ويكون السؤال حينئذ من يخلف هذه القيادة؟

2_التنافس على قيادة الحزب

مصدر الصورة Hoc
Image caption النائب جاكوب ريس موغ الذي قدم رسالة حجب الثقة

ولو أزاح المحافظون قيادة الحزب فإنه يجب أن يجري تنافس لا يستطيع رئيس الحكومة المطاح به المشاركة فيه.

وفي ظل الظروف الحالية وضغوط عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والالتزام بجدول زمني خاص بها وانقسام الحزب بشأنها فقد يصعب على نواب الحزب الاتفاق على قيادة واحدة، وانتخابات جديدة لاختيار زعيم جديد للحزب قد تؤدي لمزيد من الانقسام.

3_ البرلمان يدفع باتجاه انتخابات مبكرة

وقد يطيح البرلمان برئيس الحكومة بإجباره على إجراء انتخابات مبكرة وسوف يتطلب ذلك دعم حزب المحافظين الحاكم.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption علم الاتحاد الأوروبي يرفرف أمام مجلس العموم

وهناك طريقتان للدعوة للانتخابات العامة في بريطانيا:

  • إذا دعم ثلثا أعضاء مجلس العموم اقتراحا بإجراء انتخابات مبكرة أي 434 نائبا.
  • أو من خلال موافقة مجلس العموم على اقتراع بحجب الثقة في الحكومة، فحينئذ تصدر مهلة 14 يوما لتشكيل حكومة جديدة تحظى بدعم غالبية النواب. فإذا لم يتحقق ذلك يتم حل البرلمان والدعوة لانتخابات مبكرة. فإذا سقطت حكومة المحافظين فإن الأمر يرجع لتريزا ماي كي تستقيل من رئاسة الوزراء أو لا ويمكنها خوض الانتخابات المقبلة ،ولا يتم تغييرها إلا إذا كشفت النتيجة عن ضرورة أن يخلفها شخص آخر في قيادة الأغلبية في مجلس العموم.

المزيد حول هذه القصة