مقتل جمال خاشقجي: ترامب "سوف يتحدث مع المخابرات الأمريكية" بشأن المزاعم عن مسؤولية محمد بن سلمان

ترامب مصدر الصورة EPA
Image caption ترامب يقول إنه يجب عليه ،كرئيس، أن يأخذ في اعتباره الكثير من الأمور عندما يحدد موقفه من قتل خاشقجي.

قال الرئيس الأمريكى دونالد ترامب إنه سيتحدث مع وزير الخارجية مايك بومبيو ومسؤولي المخابرات المركزية "سي آي أيه" حول الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي قتل في القنصلية السعودية في اسطنبول.

ونُقل عن مصادر مطلعة الجمعة أن سي آي أيه تعتقد أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، هو من أصدر الأمر بقتل خاشقجي.

وقال الرئيس الأمريكي للصحفيين قبيل مغادرته إلى ولاية كاليفورنيا لمتابعة الحرائق هناك، إنه قيل له إن ولي العهد السعودي ليس له أي دور في موت خاشقجي، وسيتحدث إلى المخابرات المركزية حول ما لديها من معلومات عن مقتل الصحفي، الذي كان يتنقد سياسات بن سلمان.

المخابرات الأمريكية سي آي أي "تعتقد أن بن سلمان أمر بقتل خاشقجي"

صلاة الغائب على جمال خاشقجي في السعودية وعدد من عواصم العالم

أردوغان: الأمر بقتل خاشقجي "صدر من أعلى مستويات الحكومة السعودية"

وردا على سؤال حول تقارير المخابرات الأمريكية، أكد ترامب أنه لم يتلق حتى الآن تقريرا من المخابرات حول وفاة خاشقجي، وأشار إلى أهمية العلاقات الاقتصادية مع السعودية.

مصدر الصورة TWITTER
Image caption النيابة السعودية تقول إن التحقيقات تؤكد تقطيع جثة خاشقجي بعد قتله داخل القنصلية السعودية في اسطنبول، وتطالب المحكمة بإعدام 5 من الضالعين في الجريمة.

وقال "سوف نبحث الأمر. وكما تعرفون لدينا أيضا حليف كبير في السعودية. لقد منحونا الكثير من الوظائف، والأعمال والكثير من التنمية الاقتصادية، وبصفتي رئيس يجب أخذ الكثير من الأمور في الاعتبار".

وأضاف الرئيس الأمريكي "سأتحدث إلى المخابرات الأمريكية والكثيرين في وقت لاحق. وسأفعل هذا وأنا على متن الطائرة".

وكان خاشقجي قد قُتل داخل قنصلية بلاده في اسطنبول في الثاني من شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وأكدت النيابة العامة السعودية أن التحقيقات كشفت أن جثته قُطعت ونقلت خارج القنصلية وطالبت المحكمة بمعاقبة الضالعين في الجريمة.

وأعلنت السلطات السعودية عن توقيف 21 شخصا في إطار التحقيقات، وتم توجيه التهم إلى 11 منهم. وتطالب النيابة العامة بعقوبة الإعدام لخمسة من المتهمين، دون الكشف عن أسمائهم.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على 17 سعوديا تعتقد أنه لهم دورا في الجريمة.

المزيد حول هذه القصة