وفاة هيكتور بيلتران، غريم "ال تشابو" في سجنه بالمكسيك

كان هيكتور بيلتران ليفا قد اعتقل في أكتوبر/تشرين الثاني 2014، وكان يدّعي أنه تاجر أعمال فنية مصدر الصورة Reuters
Image caption كان هيكتور بيلتران ليفا قد اعتقل في أكتوبر/تشرين الثاني 2014، وكان يدّعي أنه تاجر أعمال فنية

قال مسؤلون في الحكومة المكسيكية إن هيكتور بيلتران ليفا، أحد أباطرة تجارة المخدرات، توفي على إثر إصابته بأزمة قلبية في محبسه ونقل إلى مستشفى.

ويعد بيلتران ليفا، 56 عاما، أحد أربعة أشقاء يتزعمون عصابة لتجارة المخدرات تحمل نفس الاسم وتعد منافسة لعصابة "سينالوا" التي يتزعمها خواكين "إل تشابو" غوزمان.

وكان هيكتور بيلتران ليفا، آخر الأشقاء الذين تزعموا العصابة، قد اعتقل في أكتوبر/تشرين الثاني 2014، وكان يدّعي أنه تاجر أعمال فنية.

نشاط الأسرة

وقال مسؤلو السجن إنهم نقلوه من محبسه وسط إجراءات أمنية مشددة إلى مستشفى في مدينة تولوكا القريبة عندما لاحظوا أنه يعاني من آلام في الصدر.

ووجهت إليه تهم الإتجار في الماريغوانا والهيروين والكوكايين والميثامفيتامين.

وكان بيلتران ليفا قد تولى زعامة العصابة خلفا لشقيقه أرتورو الذي قُتل في تبادل إطلاق نار مع الشرطة المكسيكية في عام 2009، في حين يقضي شقيقان آخران، ألفريدو و كارلوس، عقوبة السجن.

مصدر الصورة AFP
Image caption قُتل شقيقه أرتورو في تبادل إطلاق نار مع الشرطة المكسيكية في عام 2009

وأسس أشقاء بيلتران ليفا رابطة قوية للجريمة في ولاية سينالوا شمالي البلاد التي اتسعت نطاقها بعد ذلك وامتدت إلى مناطق أكبر في المكسيك. وتسيطر هذه العصابة على الكثير من طرق تهريب المخدرات من المكسيك إلى الولايات المتحدة.

كما اتسع نطاق النشاط ليشمل أيضا ابتزاز الأموال وتهريب البشر. كما أسسوا شبكة مخابرات متطورة عن طريق التسلل إلى كوادر عليا داخل قوات الأمن المكسيكية والحكومة أيضا.

ودخلت العصابة في معارك دموية مع عصابة سينالوا وزعيمها خواكين "إل تشابو" غوزمان.

وكان الأشقاء قد تحالفوا مع غوزمان، وانفصل غوزمان وأشقاء بيلتران ليفا عام 2008، وتصاعدت حدة معاركهم بغية السيطرة على طرق تجارة المخدرات في البلاد مع بيلتران ليفا الذي سعى إلى التحالف مع عصابات أخرى لتوجيه ضربة لعصابة "إل تشابو".

ويُحاكم غوزمان حاليا في نيويورك في ظل إجراءات أمنية مشددة بعد أن هرب مرتين من السجن مشدد الحراسة في المكسيك.

المزيد حول هذه القصة