البيت الأبيض يعيد تصريح جيم أكوستا مراسل سي إن إن، ويفرض قواعد للمؤتمرات الصحفية

ترامب مصدر الصورة Reuters

أعاد البيت الأبيض تصريح العمل الصحفي لمراسل شبكة "سي إن إن"، جيم أكوستا، وذلك قبل مرور أسبوعين على سحبه إثر سجال مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أثناء مؤتمر صحفي.

وجاء هذا القرار بعد أيام من صدور أمر قضائي بإعادة التصريح الصحفي الخاص بأكوستا.

وبموازاة الإعلان عن هذا القرار الاثنين، أصدر البيت الأبيض "قواعد حاكمة للمؤتمرات الصحفية المستقبلية".

وتشمل هذه القواعد السماح بسؤال واحد فقط من كل صحفي.

وعن الأسئلة الاستدراكية، قال البيت الأبيض في رسالة لأكوستا إنه سيتم السماح بها "وفقاً لتقدير الرئيس أو غيره من مسؤولي البيت الأبيض".

وحذرت الرسالة أكوستا من أنه سيتم اتخاذ مزيد من الإجراءات ضده ما لم يتبع القواعد الجديدة.

وفي وقت سابق، هدد ترامب بمغادرة المؤتمرات الصحفية إذا لم يتصرف المراسلون "بلياقة".

وتعقيبا على قرار البيت الأبيض بإعادة التصريح، قال أكوستا إنه يتطلع للعودة إلى البيت الأبيض.

ما الذي حدث في المؤتمر الصحفي؟

مصدر الصورة Getty Images

خلال مؤتمر صحفي عقد في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني، حاولت موظفة نزع الميكروفون من يد أكوستا، فيما كان يحاول طرح سؤاله الثاني على ترامب.

ووصف ترامب أكوستا بأنه "شخص بغيض وفظ". وفي اليوم التالي، تم منع الصحفي من دخول البيت الأبيض.

ورفعت شبكة سي إن إن دعوى قضائية لإعادة تصريح أكوستا. وقد انضمت وسائل إعلام أخرى لسي إن إن، بينها فوكس نيوز ذات الميول المحافظة.

وفي حكم أولي صدر يوم الجمعة، قال قاض في واشنطن إن الإدارة الأمريكية لم تقدم تبريراً كافياً لإلغاء التصريح، وأن الحقوق الدستورية لأكوستا تفوق حق البيت الأبيض في أن يسود النظام المؤتمرات الصحفية.

المزيد حول هذه القصة