عاصفة استراليا الترابية: السلطات تعلن حالة التأهب الصحية في سيدني

عواصف استراليا مصدر الصورة MATT WHITLUM
Image caption العاصفة الترابية غطت مدنا كثيرة في استراليا وتقترب من سيدني.

غطت عاصفة ترابية عملاقة المناطق في جنوب شرق أستراليا، وتحولت السماء إلى اللون البرتقالي ما أثار المخاوف من ارتفاع معدلات التلوث وتضرر جودة الهواء.

وأصدرت السلطات إنذارا بحالة تأهب صحي عامة في مدينة سيدني، الخميس، مع بداية وصول عاصفة الغبار التي يبلغ نطاقها 500 كم.

وحجبت العاصفة الرؤية في مناطق أخرى في نيو ساوث ويلز.

وقالت السلطات إن العاصفة كانت مدفوعة برياح قوية تحملت بالغبار بعد مرورها على التربة الجافة.

ارتفاع عدد الوفيات في أستراليا بسبب أزمات الربو الناشئة عن العواصف الرعدية

استراليا تتأهب للعاصفة الاستوائية القوية كريستين

"الانتقام" وراء إخفاء إبر خياطة في الفراولة بأستراليا

وأدى الجفاف إلى تفاقم المشكلة، بعد أن ضرب كامل ولاية نيو ساوث ويلز منذ أغسطس/آب الماضي، وفقا لبيانات مكتب الأرصاد الجوية الأسترالي.

مصدر الصورة MATT WHITLUM
Image caption الجفاف أدى لزيادة كمية الأتربة العالقة في العاصفة.

وحث المسؤولون الصحيون السكان على البقاء في منازلهم، لا سيما الأطفال وكبار السن والذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي.

وقال أحد سكان بلدة بروكين هيل، التي تبعد 1100 كيلومتر غربي سيدني، إن الغبار استمر لساعات يوم الأربعاء.

وقال مات وايتلوم لبي بي سي "كانت الرياح قوية جدا لدرجة أنه كان يتوجب عليك أن تمسك باب السيارة مفتوحا أو قد يرتطم بوجهك، كما ان الجو ملئ بالغبار الذي يدخل في العين."

ويقول خبراء الأرصاد الجوية إنه لم يتضح بعد مدى حدة تأثير العواصف الترابية على سيدني.

ومع ذلك، هناك بالفعل مقارنات مع عاصفة ترابية شديدة غطت المدينة في عام 2009.

وتسببت العواصف الترابية في هذا الوقت لإصابة المئات بمشكلات في التنفس وأوقفت حركة الطيران وأجبرت الطائرات على الهبوط.

المزيد حول هذه القصة