جمال خاشقجي وصحفيون آخرون شخصية عام 2018 لمجلة "تايم"

صورة خاشقجي على غلاف المجلة مصدر الصورة Time

اختارت مجلة "تايم" الأمريكية مجموعة من الصحفيين وصفتهم بـ"الحراس" ليكونوا شخصية العام للمجلة في 2018.

ومن بين هؤلاء الصحفي السعودي القتيل جمال خاشقجي، الذي كان يكتب في صحيفة واشنطن بوست.

أما الآخرون فهم، ماريا ريسا، محررة موقع فلبين نيوز، المعارضة لسياسات رئيس الفلبين "العنيفة"، وصحفيا وكالة رويترز للأنباء، وا لون، وكياو سو، المسجونان في ماينمار للتحقيق الذي كانا يجريانه في مذبحة مسلمي الروهينجا، والصحفيون العاملون في صحيفة "كابيتال غازيت" في ولاية ميريلاند الأمريكية، حيث قتل أربعة صحفيين وأحد مساعدي المبيعات، على يد مسلح في يونيو/حزيران.

وصدر عدد المجلة بأربع أغلفة مختلفة تظهر صور صحفيين من أنحاء العالم.

وظهرت صورة خاشقجي، الذي قتل في قنصلية بلاده في اسطنبول هذا العام، منفردة على أحدها، بينما ظهر على غلاف آخر الصحفيون العاملون في صحيفة كابيتال غازيت.

ووضعت صورة ماريا ريسا محررة موقع "رابيلر" الفلبيني على غلاف ثالث، أما الرابع فظهرت عليه صورتا صحفيي وكالة رويترز للأنباء.

وقالت المجلة إن الصحفيين اختيروا "لمخاطرتهم الكبيرة في ملاحقة الحقيقة، والسعي من أجل نشر الحقائق، وإن كانت غير كاملة، والحديث بصراحة وعلانية".

مصدر الصورة Time

وكانت المجلة قد اختارت في العام الماضي، من وصفتهم بـ"كاسري حواجز الصمت" من النساء والرجال، الذين تكلموا في مواجهة الاعتداءات والتحرشات الجنسية.

وقد وقع اختيار القراء في الاقتراع الذي تجريه المجلة على فرقة البوب الكورية المعروفة باسم "بي تي إس"، وجاء في المرتبة الثانية، كوكب الأرض.

وبدأت مجلة تايم هذا التقليد عام 1927، باختيار شخصية العام، التي كانت أكثر من أم ما أسهم "بالصلاح أو بغير ذلك، من حيث التأثير، في أحداث العام".

وكان معظم من اختارتهم المجلة شخصيات، لكنها اختارت في عام 2011 "المحتجين"، إقرارا بدزرهم فيما عرف بالربيع العربي.

المزيد حول هذه القصة