معالج روحاني متهم في البرازيل بالاعتداء جنسيا على عشرات النساء يسلم نفسه للشرطة

جواو تايكسييرات دي فاريا مصدر الصورة AFP
Image caption منح دي فاريا نفسه لقب "معالج روحاني"، وزعم أنه يجري ما أسماه بـ "جراحات نفسية"

أفادت تقارير إعلامية في البرازيل أن المعالج الروحاني المتهم بالاعتداء جنسيا على عشرات النساء سلم نفسه للشرطة التي كانت تبحث عنه.

وقالت السلطات البرازيلية إن جواو تايكسييرات دي فاريا، المعروف بـ "جون تابع الرب" متهم بالاعتداء جنسيا على 300 إمرأة.

وأصدرت محكمة السبت الماضي أمرا بالقبض عليه.

وقدمت عشرات النساء في البرازيل ببلاغات عن اعتداءات جنسية تعرضن لها على يد هذا المعالج الروحاني، الذي ذاع صيته في البلاد في الفترة الأخيرة، داخل عيادته.

ورغم وجود عيادته في مدينة أبيديانيا البرازيلية، كان لدي فاريا زبائن في جميع أنحاء العالم.

وتعهد ألبرتو تورون، محامي دي فاريا، أنه سوف يسلم موكله للسلطات، لكنه لم يحدد أين ومتى. كما أشار إلى أنه سوف يتقدم باستئناف الاثنين المقبل.

وأدلت زهيرة لينيكي ماوس، مصورة هولندية، بتصريحات لشبكة تلفزيون غلوبو تي في إن المعالج الروحاني تلاعب بها وورطها في ممارسة الجنس ثم اغتصبها.

لكن مكتب دي فاريا نفى ما بُث من مزاعم عبر تلفزيون غلوبو تي في.

وقال مكتب المعالج الروحاني البرازيلي إن دي فاريا، 76 سنة، وظف قواه لعلاج آلاف الناس، كما أدان "بشدة المزاعم غير اللائقة التي ظهرت في الفترة الأخيرة عن ممارساته أثناء العلاج."

واتهم تسع نساء برازيليات، لم يتم السماح بالإفصاح عن أسمائهن بعد، جواو عبر تلفزيون غلوبو تي في بأنه مارس انتهاكات جنسية ضدهن بحجة أنه ينقل إليهن طاقة "التطهير".

وقال بعضهن إنهن كن يسعين إلى العلاج من الاكتئاب أثناء تعرضهن لهذه الممارسات.

وقالت صحيفة أو غلوبو الهولندية إنها تحدثت مع إمرأتين رددتا نفس المزاعم.

وتعرض دي فاريا، الذي ليست له أية صفة مهنية، للغرامة والسجن في وقت سابق لممارسته الطب دون ترخيص.

ونفى المعالج الروحاني، الذي أطلق على نفسه هذه الصفة، مزاعم الانتهاكات الجنسية التي تحاصره في الفترة الأخيرة الخميس الماضي أثناء كلمة ألقاها أمام عدد من تابعيه في مركز العلاج الروحاني في البرازيل، مؤكدا على التزامه بالقانون.

وسافرت الإعلامية المعروفة أوبرا وينفري إلى البرازيل في 2013 لمقابلة دي فاريا، وشاهدته وهو يجري ما يسميه "جراحة نفسية" في عيادته غرب العاصمة برازيليا.

وزعمت شبكة أيه بي سي نيوز الأمريكية في تقرير لها أن روح 30 من الأطباء تدخل إلى جسد المعالج الروحاني البرازيلي، وهو من يقومون بعلاج المرضى.

المزيد حول هذه القصة