خروج الآلاف في بروكسل في مظاهرات مناهضة لاتفاق الهجرة

مظاهرات مصدر الصورة Reuters

خرج الآلاف في العاصمة البلجيكية، بروكسل، في مظاهرات مناهضة لاتفاق الهجرة الذي تدعمه الأمم المتحدة، وجرى التوقيع عليه في مدينة مراكش المغربية الأسبوع الماضي.

وكانت الأحزاب اليمينية في البلاد قد دعت لتلك المظاهرات التي جرت بالقرب من مؤسسات الاتحاد الأوروبي الرئيسية، وسط مخاوف من أن يؤدي الاتفاق إلى زيادة تدفق المهاجرين.

وأطلق عناصر الشرطة الغاز المسيل للدموع ورشاشات المياه، بعد حصول اشتباكات. وقد شارك نحو 5500 شخص في المظاهرات.

وبالمقابل، خرجت مظاهرات مضادة نظمتها الجماعات اليسارية والجمعيات الخيرية في وسط المدينة، شارك فيها نحو 1000 شخص.

مصدر الصورة EPA

وقد انسحب حزب "التحالف الفلمنكي الجديد" اليميني، أكبر حزب في الائتلاف الحاكم في بلجيكا، من الحكومة يوم الأحد الماضي احتجاجا على قرار رئيس الوزراء بتوقيع الاتفاق.

وفي يوليو/ تموز الماضي، وافق 196 عضوا في الأمم المتحدة على الاتفاق العالمي من أجل هجرة آمنة ونظامية.

ووقع على الاتفاق 164 بلدا في مراكش الأسبوع الماضي، بينما رفضت الولايات المتحدة وعدد من الدول الأوروبية، بما في ذلك النمسا والمجر وإيطاليا وبولندا وسلوفاكيا، الموافقة رسميا على الاتفاق.

مصدر الصورة AFP/Getty

وتسعى هذه الصفقة، غير الملزمة قانونيا، إلى نهج دولي للهجرة "يعيد التأكيد على الحقوق السيادية للدول لتحديد سياستها الوطنية للهجرة" مع التشديد على الأهمية "الجوهرية" للهجرة القانونية.

غير أن منتقدي هذا الاتفاق في أوروبا يرون أنه سيؤدي إلى زيادة الهجرة إلى القارة.

وفي السنوات القليلة الماضي بدأت أعداد أكبر من الدول الأوروبية بتشديد القيود على الهجرة.

وقد اضطرت منظمة أطباء بلا حدود إلى إلغاء عمليات إنقاذ المهاجرين في البحر المتوسط في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي بعد معارك متكررة مع إيطاليا.

كما أصدرت المجر في يونيو/ حزيران تشريعات تجعل من مساعدة طالبي اللجوء أمرا غير قانوني.

مصدر الصورة EPA
مصدر الصورة Reuters

---------------------------------------

يمكنكم تسلم إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

المزيد حول هذه القصة