إليزابيث وارين السيناتور الديمقراطية تستعد لتحدي ترامب في انتخابات الرئاسة 2020

مصدر الصورة Reuters
Image caption شاركت وارين، وهي أستاذة سابقة للحقوق في جامعة هارفارد، في الحملة الرئاسية للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون عام 2016.

أعلنت السيناتور الديمقراطية إليزابيث وارين أنها تشكل لجنة لبحث ترشحها لانتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2020.

وبهذا تصبح وارين أول ديمقراطي يعلن تحدي ترامب في انتخابات الرئاسة، ويسمح الإجراء لوارين بدعم محاولاتها لجمع تبرعات للحملة الانتخابية.

وفي أكتوبر/تشرين الثاني الماضي، كشفت وارين نتائج تحليل الحمض النووي وقالت إنه يثبت أنها ذات أصول تعود لسكان أمريكا الأصليين بعد أن تهكم عليها الرئيس دونالد ترامب.

وفي خطاب بالفيديو نشر على شبكات التواصل الاجتماعي يوم الاثنين، أوضحت السيناتور الديمقراطية التقدمية عن ماساتشوستس أطر رؤيتها لولايات متحدة قالت إنها تقدم فرصا لكل الأمريكيين.

وقالت وارين "الجميع في أمريكا يجب أن يكون قادرا على العمل الجاد، وعلى اللعب وفقا لنفس القواعد، وأن يعتنوا بأنفسهم وبمن يحبون".

وأضافت "هذا ما أقاتل من أجله ولهذا أسست لجنة لبحث الترشح للرئاسة. أحتاجكم معي".

وشاركت وارين، وهي أستاذة سابقة للحقوق في جامعة هارفارد، في الحملة الرئاسية للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون عام 2016.

وواجهت وارين العديد من الانتقادات من البيت الأبيض بشأن ما إذا كانت استخدمت مزاعم أنها تنتمي لأصول تعودد للسكان الأصليين للولايات المتحدة لتتقدم في مسيرتها السياسية.

وفي وقت سابق من العام، وصفها ترامب بأنها "بوكاهانتس زائفة" وتحداها أن تخضع لتحليل للحمض النووي.

وأجرت وارين التحليل ونشرت نتائجه في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مع فيديو يناقش فيه أصدقاء وأقارب تراثها.

وخلص فحص الحمض النووي، الذي أجراه كارلوس بوستامانتي عالم الوراثة في جامعة ستانفورد، إلى أن الأغلبية العظمى من أصول وارين أوروبية، ولكن النتائج "تدعم بشدة" انها تعود لسكان أمريكا الأصليين.

المزيد حول هذه القصة