حكومة الغابون تعلن إحباط محاولة انقلاب عسكري

الغابون مصدر الصورة Reuters
Image caption علي بونغو كان غائبا عن البلاد لمدة شهرين

قال متحدث باسم الحكومة في الغابون إن الأوضاع السياسية في البلاد "تحت السيطرة"، بعد محاولة انقلاب عسكري فاشلة.

وقال غي برتراند مابانغو في حديث لبي بي سي إن السلطات اعتقلت في مقر الإذاعة الوطنية ضابطا بالجيش قاد وآخرون محاولة انقلاب فاشلة في ساعة مبكرة من صباح يوم الاثنين.

وكانت مجموعة من صغار الضباط في الجيش أعلنت سيطرتها على الحكم، وعزل الرئيس علي بونغو، الذي تحكم عائلته البلاد منذ 50 عاما.

كان اللفتنانت كيلي أوندو أوبيانج قد تلا بيانا في ساعة مبكرة من صباح يوم الاثنين عبر الإذاعة الوطنية قال فيه إن الرئيس بونغو لم يعد لائقا للحكم.

وبعد إعلان السيطرة على مقر الإذاعة الوطنية في الرابعة والنصف صباحا، قرأ الضباط بيانا مقتضبا أعلنوا فيه تشكيل "مجلس التصحيح الوطني".

وقال الضباط إن خطاب الرئيس بمناسبة العام الجديد خيب ظنهم، ووصفوه بأنه "محاولة للتشبث بالسلطة".

مصدر الصورة Gabon Television
Image caption الضباط قالوا إن الرئيس علي بونغو خيب آمالهم

وتولى علي بونغو الرئاسة في 2009 خلفا لوالده عمر بونغو. وأعيد انتخابه بفارق ضئيل في 2016 في انتخابات شابتها أعمال العنف وتهم التزوير.

وسافر بونغو إلى الخارج قبل نحو شهرين وسط تقارير عن إصابته بسكة دماغية. وبحسب التقارير، فقد نقل للعلاج في السعودية، ثم قضى فترة نقاهة في المغرب.

وقد أرسل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، جنودا إلى الغابون لحماية المواطنين الأمريكيين، بعد اندلاع احتجاجات في جمهورية الكونغو الديمقراطية المجاورة بسبب الانتخابات.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة