الثلوج تصيب أجزاءً من أوروبا بالشلل

محاولة تسيير قطار في وسط ألمانيا مصدر الصورة Getty Images
Image caption محاولة تسيير قطار في وسط ألمانيا

أصابت الثلوج الكثيفة أجزاء من ألمانيا والسويد بالشلل وتسببت في إغلاق الطرق وتوقف القطارات وإغلاق المدارس.

وساعد الصليب الأحمر السائقين العالقين في طريق سريع في ولاية بافاريا بجنوبي ألمانيا، بينما قتل طفل عمره تسع سنوات بسبب سقوط شجرة عليه.

وتعرضت واجهة فندق سويسري إلى انهيار جليدي، بينما جعلت عاصفة شتوية الطرق غير سالكة في السويد والنرويج.

وفي النمسا كافح رجال الإنقاذ للوصول إلى أحد المتزلجين على الجليد بعد أن طمرته الثلوج.

مصدر الصورة Reuters
Image caption عمال الإنقاذ يحاولون إنقاذ الرجل

وتراجعت كثافة تساقط الثلوج في النمسا التي شهدت ثلاثة أمتار من تساقط الثلوج خلال الأيام الماضية وأدت إلى مقتل سبعة أشخاص وفقدان اثنين.

وقال الكسندر رادلر من المعهد النمساوي المركزي للأرصاد الجوية: "مثل هذه الكميات من الثلوج فوق ارتفاع 800 متر لا تحدث إلا مرة واحدة كل 30 إلى 100 عام".

وأرسل الجيش النمساوي مروحيات لإزالة الثلج من قمم الأشجار للحد من خطر سقوط الأشجار على الطرق والسكك الحديدية.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption فريق تلفزيوني يبحث عن معداته التي طمرتها الثلوج

وفي السويد اجتاحت العواصف الشتوية أجزاء من الشمال.

وفي شمالي النرويج، قال سائق شاحنة إنه علق وسائقين آخرين على طريق جبلي وأمضوا الليل في سياراتهم. وتشير توقعات الأرصاد الجوية إلى احتمال تساقط الثلوج ليلة السبت.

وأدت كثافة الثلوج إلى إلغاء 90 رحلة جوية في ميونيخ بينما ألغيت بعض الرحلات إلى كانت متجهة إلى فرانكفورت في ألمانيا.

مصدر الصورة EPA
Image caption منطقة بافاريا الألمانية شهدث تساقط أكبر كمية ثلوج

المزيد حول هذه القصة