رئيس جنوب أفريقيا محذرا: الاغتصاب والاعتداءات الجنسية "أزمة وطنية"

جنوب أفريقيا مصدر الصورة Reuters
Image caption تعهد الرئيس الجنوب أفريقي بالقضاء على العنف ضد النساء

دعا رئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامافوسا، الرجال في بلاده إلى التصدي لجرائم الاغتصاب والاعتداءات الجنسية، التي وصفها بأنها "أزمة وطنية".

وقال إن النساء يتعرضن للاغتصاب والقتل باستمرار، مضيفا أنه "حان الوقت لوقف هذا العنف".

وتشير الإحصائيات إلى حدوث نحو 40 ألف حالة اغتصاب سنويا في جنوب أفريقيا، ولكن يعتقد أن الأرقام الحقيقية تفوق ذلك العدد بكثير.

وطلب الرئيس من الرجال في ملعب دورب، حيث كان يلقي خطابا، أن يقفوا تنديدا بهذه الجرائم.

وقال: "لقد قطعنا أشواطا كبيرة في ترقية المرأة وتعزيز مكانتها في المجتمع، لكن العنف ضد النساء أصبح أزمة وطنية لابد من القضاء عليها، حتى تتمكن جميع نساء وفتيات جنوب أفريقيا من العيش في أمن وكرامة".

وذكر جملة من التدابير الواجب اتخاذها من أجل القضاء على العنف ضد المرأة، من بينها تشديد العقوبات على المذنبين وتحسين "كفاءة الشرطة والقضاء" في التصدي لهذه الجرائم.

وقال إنه الضروري أن "يتعلم الأطفال الاحترام والمساواة وعدم اللجوء إلى العنف".

وسجلت الشرطة في جنوب أفريقيا 40035 حالة اغتصاب في 12 شهرا حتى 31 مارس/ آذار 2018، أي بمعدل 110 حالات يوميا.

وهذا ارتفاع في عدد الحالات مقارنة بالعام السابق الذي سجلت فيه 39828 حالة اغتصاب.

المزيد حول هذه القصة