البرلمان البريطاني يصوت بأغلبيته ضد اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي

Theresa May مصدر الصورة House of Commons

خسرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تصويتا في البرلمان على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بنحو 230 صوتاً، وهو أكبر هزيمة تتعرض لها حكومة بريطانية في التاريخ.

وقد صوت النواب ضد اتفاق الخروج الذي يحدد شروط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس، بأغلبية 432 صوتا مقابل 202 صوتا.

وتقدم زعيم حزب العمال المعارض، جيرمي كوربين، بالمقترح للتصويت لسحب الثقة من الحكومة، الأمر الذي قد يؤدي إلى إجراء انتخابات عامة مبكرة.

الجدول الزمني لرحلة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

ما هي أبرز 5 أسئلة في غوغل عن البريكست؟

وقالت ماي إنها ستخصص بعض الوقت لمناقشة الاقتراح يوم الأربعاء.

وقال مصدر من الحزب الاتحادي الديمقراطي لمراسلة الشؤون السياسية في بي بي سي، لورا كانسبرغ، بأن الحزب سيدعم ماي في تصويت سحب الثقة.

وإذا صوت أعضاء البرلمان لدعم الاقتراح بسحب الثقة، فإن الحكومة، أو أي شخص آخر يمكنه قيادة الأغلبية، سيحصل على 14 يوما للفوز في اقتراع جديد لمنح حكومته الثقة. وفي حال لم تمنح الحكومة الجديدة الثقة، ينبغي حينها إجراء انتخابات عامة.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
السيناريوهات المتوقعة بعد رفض مجلس العموم لاتفاق الخروج من الاتحاد الاوروبي

وقد صوت نحو 118 نائبا من حزب المحافظين الذي تتزعمه ماي ضد صفقة الخروج.

ويتوقع عادة أن تعقب هزيمة ساحقة على جزء رئيسي من التشريع الحكومي استقالة رئيس الوزراء.

لكن ماي أشارت إلى عزمها الاستمرار في رئاسة الحومة في تصريح أدلت به مباشرة بعد التصويت.

وقالت للنواب: "لقد قال مجلس النواب كلمته، وستصغي له الحكومة".

وعرضت إجراء محادثات بين الأحزاب لتحديد طريقة للمضي قدما فيعملية الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال رئيس المجلس الأوروبي، دونالد تاسك، إنه يأسف لنتيجة التصويت وأنه حث حكومة المملكة المتحدة على "توضيح نواياها فيما يتعلق بالخطوات التالية في أقرب وقت ممكن".

المزيد حول هذه القصة