مقتل العشرات في هجوم لطالبان على قاعدة عسكرية في أفغانستان

أفغانستان مصدر الصورة Reuters

لقي عشرات من أفراد قوات الأمن الأفغانية مصرعهم، في هجوم مسلح تبنته حركة طالبان استهدف قاعدة عسكرية لوكالة الاستخبارات الأفغانية قرب العاصمة كابول، حسب مسؤولين محليين.

وقد قتل 43 شخصا على الأقل وأصيب 54 آخرون في الهجوم، وفقا لما ذكرته خدمة الاستخبارات الوطنية الأفغانية لـ بي بي سي.

وقال مسؤولون إن الهجوم بدأ صباح الإثنين عندما اقتحم المهاجمون نقطة تفتيش عسكرية بسيارة ملغومة فجروها داخل مركز تدريب قوات الأمن في، ميدان شار، عاصمة ولاية وردك.

وقال محمد سردار بخاري ، نائب رئيس المجلس البلدي لولاية وردك التي وقع فيها الهجوم لوكالة فرانس برس " أخرجنا نحو 45 جثة من تحت الانقاض".

وذكر مصدر آخر مقيم في ميدان شار أن أكثر من 100 من قوات الأمن قتلوا في الهجوم على المجمع.

و ازداد نفوذ طالبان منذ انسحاب القوات الأجنبية المقاتلة من أفغانستان عام 2014، مع إعلان انتهاء العمليات القتالية بقيادة الولايات المتحدة ضد "طالبان" رسميا، واستمرت بعض عناصر القوات الأجنبية في البلاد بهدف "تدريب مساعدة القوات الأفغانية".

وتقول بعض التقارير الإعلامية إن الهجوم أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص ، رغم أن هذا لم يتم تأكيده رسمياً.

وفي حال ارتفع عدد القتلى إلى هذا الرقم، فسيكون الهجوم واحداً من أكثر الهجمات دموية ضد أجهزة الاستخبارات الأفغانية منذ ما يقرب من عقدين.

وقال مسؤولون محليون لبي بي سي إن 30 شخصاً على الأقل أصيبوا خلال الهجوم الذي أعلنت طالبان مسؤوليتها عنه.

وفي وقت سابق، قال مسؤولون إن قوات الأمن الأفغانية منعت محاولة ثانية لتفجير سيارة في نفس القاعدة بعد مقتل ثلاثة مهاجمين.

وفي العام الماضي، قال الرئيس أشرف غني إن أكثر من 28 ألفا من عناصر الشرطة والجنود الأفغان قتلوا منذ 2015.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن مسؤولين أمريكيين وأفغان كانوا قد حجبوا هذه المعلومات في وقت سابق بوصفها معلومات سرية للغاية.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني، استضافت روسيا اجتماعا دوليا مهماً حول أفغانستان في موسكو يهدف إلى بدء محادثات سلام، وكانت هذه هي المرة الأولى التي يحضر فيها مقاتلون من طالبان مثل هذه الاجتماعات.

مصدر الصورة EPA

من هم طالبان؟

ظهرت طالبان في أوائل التسعينات بعد انسحاب القوات السوفيتية من أفغانستان قبيل انهيار الاتحاد السوفيتي.

حكم المسلحون أفغانستان من عام 1996 إلى عام 2001 إلى أن تم دحرهم على يد القوات التي تقودها الولايات المتحدة في أعقاب هجمات 11 سبتمبر.

المزيد حول هذه القصة