الولايات المتحدة تعترف بزعيم المعارضة في فنزويلا "رئيسا مؤقتا"

غوايدو قال إنه يتمتع بدعم من الجيش مصدر الصورة Reuters
Image caption غوايدو قال إنه يتمتع بدعم من الجيش

اعترفت الولايات المتحدة بزعيم المعارضة في فنزويلا، خوان غوايدو، رئيسا مؤقتا للبلاد.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سيستخدم القوة الاقتصادية والدبلوماسية الأمريكية لاستعادة الديمقراطية في فنزويلا.

وجاء الاعتراف الأمريكي بعد دقائق من إعلان غوايدو نفسه "رئيسا انتقاليا" خلال احتجاجات مناهضة للحكومة في كاراكاس.

وقال غوايدو إنه يتمتع بدعم من الجيش، موضحا أنه سيدعو إلى "انتخابات حرة".

وحث وزير الخارجية الأمريكي الجيش في فنزويلا على تقديم الدعم والحماية للمواطنين.

ما هي أحدث التطورات؟

وخرجت مسيرات كبيرة لتأييد حكومة الرئيس نيكولاس مادورو، والمطالبة ببقائه في السلطة.

وقرر الرئيس الفنزويلي طرد الدبلوماسيين الأمريكيين من البلاد، وأمهل جميع الموظفين الدبلوماسيين الأمريكيين في فنزويلا 72 ساعة للمغادرة نهائيا.

وعانى الاقتصاد الفنزويلي من تراجع شديد وأزمات كبيرة خلال السنوات الماضية، ولم تفلح سياسات مادورو في إصلاح الوضع خاصة مع تراجع أسعار النفط عالميا، والذي تمثل صادراته عصب الاقتصاد.

وفي حديثه في كاراكاس، قال غوايدو أمام حشد من أنصاره إن الاحتجاجات سوف تستمر "حتى يتم تحرير فنزويلا".

وقال وهو يرفع يده اليمنى "أقسم أن أتولى رسميا السلطات التنفيذية الوطنية كرئيس بالوكالة".

وأظهرت لقطات من مظاهرات يوم الأربعاء، محتجين يواجهون قوات الأمن التابعة للحرس الوطني، التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريقهم، كما اشتعلت النيران في السيارات.

ودعا غوايدو القوات المسلحة إلى الانضمام إليه وإعلان العصيان ضد الحكومة.

وقد وعد بقيادة حكومة انتقالية وإجراء انتخابات حرة.

المزيد حول هذه القصة