روجر ستون: اعتقال حليف مقرب من دونالد ترامب ضمن التحقيق في تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية

روجر ستون مصدر الصورة Reuters
Image caption يواجه ستون سبع تهم مختلفة

يواجه روجر ستون، خبير السياسات الاستراتيجية وحليف الرئيس دونالد ترامب على مدى فترة طويلة، سبع تهم بعد اعتقاله في فلوريدا.

ومن المقرر أن يظهر ستون، الذي اعتقله عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي، أمام المحكمة في وقت لاحق في فورت لودريت.

وتتضمن لائحة الاتهام إعاقة سير العدالة وخمس تهم تتعلق بتصريحات كاذبة وتهمة تتعلق بالتأثير على الشهود.

ويقوم المحقق الخاص روبرت مولر بالتحقيق في المزاعم بشأن وجود علاقة بين روسيا وحملة ترامب الانتخابية.

ووجهت اتهامات لثلاث مؤسسات روسية أخرى، بينها "وكالة أبحاث الإنترنت".

كذلك وجهت لائحة اتهام لعدة أشخاص آخرين يرتبطون بشكل مباشر بالرئيس ترامب، بينهم مستشاره السابق للأمن القومي مايكل فلين ومدير حملته الانتخابية السابق بول مانوفورت.

وتوصلت أجهزة استخباراتية أمريكية إلى أن روسيا حاولت التاثير على سير الانتخابات الأمريكية لصالح ترامب من خلال بث أخبار زائفة والتلاعب بمواد تروج عبر الإنترنت.

وينفي ترامب أي تعاون بين أفراد حملته وروسيا، كما ينفي الكرملين التدخل في الانتخابات الأمريكية.

وأدت التحقيقات التي أجريت حتى الآن إلى توجيه لائحة اتهام إلى أكثر من عشرين روسيا.

من هو روجر ستون؟

يعمل ستون، وهو صديق قديم لترامب يبلغ من العمر 64 عاما، في الحملات السياسية للحزب الجمهوري منذ عام 1970.

وبدأ العمل في السياسة خلال حملة إعادة انتخاب الرئيس ريتشارد نيكسون عام 1972.

وكان ستون قد نشر كتابا بعنوان "صناعة الرئيس" عام 2016 بعد أن ساعد الرئيس ترامب بالوصول إلى السلطة.

المزيد حول هذه القصة