ماذا فعل عداء أمريكي هاجمه أسد؟

أسد جبلي مصدر الصورة Getty Images
Image caption يندر وقوع هجمات من الأسود الجبلية على البشر في أمريكا الشمالية

قتل عدّاء أسدا جبليا في ولاية كولورادو الأمريكية خلال ممارسته الجري في أحد الدروب الجبلية.

وقال مسؤولون بوكالة المتنزهات والحياة البرية في كولورادو في بيان إن الرجل يعاني من جروح خطيرة في وجهه ومعصمه وذراعيه ورجليه وظهره جراء مواجهته للأسد، لكنها لا تشكل تهديدا لحياته.

وبحسب البيان، اندفع الأسد نحو العدّاء وعضّه في وجهه ومعصمه، لكن الرجل، الذي لم يُذكر اسمه، صارع الأسد وحرّر نفسه ثم قتله دفاعًا عن النفس.

وعثر موظفون بالوكالة على جثة الأسد، وحددت الفحوصات أنه ذكر يافع يزن 36 كيلوغراما، وأنه مات مختنقا.

وقال مارك ليزلي، المدير الإقليمي بالوكالة، إن الرجل بذل كل ما في وسعه للحفاظ على حياته.

لكن ليزلي لم يذكر الطريقة التي قتل بها العدّاء الأسد. وأضاف "في حال تعرضك لهجوم من أسد، يجب عليك أن تفعل ما في وسعك للإبقاء على حياتك، تماما كما فعل ذلك الرجل".

وتنتمي فصيلة الأسود الجبلية - وتعرف كذلك بالأسود الأمريكية - إلى عائلة القطط المفترسة، وتنتشر الفصيلة جغرافيا عبر الأمريكتين، من بريتيش كولومبيا وحتى الأرجنتين.

ويقول موظفون في وكالة المتنزهات والحياة البرية إن هجمات الأسود الجبلية من الأمور النادرة، وتحدث عادة من قبل أسود مريضة أو جائعة.

وأسدت الوكالة في بيانها نصائح حول التعامل مع تلك الهجمات، مشددة على ضرورة أن يثبت الشخص الذي يتعرض لهجوم في مكانه ويواجه الأسد، بدلا من أن يفر.

ونصح البيان الجمهور بأن "الجري قد يؤدي إلى إثارة غرائز الأسد في المطاردة والهجوم".

وقالت الوكالة إنه وفقًا لتجارب سابقة، نجح كثيرون في مهاجمة الأسود بحجارة وهراوات وقبعات وآلات تشذيب الحدائق أو حتى بالأيدي الخالية. كما قال البيان إنه يجب التركيز على الأماكن الحساسة لدى الأسود مثل الأعين.

المزيد حول هذه القصة