سفير الفاتيكان في فرنسا رهن التحقيق بتهمة التحرش بموظف شاب

سفير الفاتيكان في فرنسا مصدر الصورة AFP
Image caption بلدية فرنسا اتهمت فينتورا، سفير الفاتيكان لديها، بالتحرش

يواجه لويجي فينتورا، سفير الفاتيكان لدى فرنسا، اتهامات بالتحرش الجنسي بموظف شاب أثناء حضور كلمة ألقاها عمدة باريس أمام دبلوماسيين أجانب في قاعة بلدية باريس، في 17 يناير/كانون الثاني 2019.

وقد قدم مكتب عمدة المدينة بلاغا في الواقعة يوم 24 يناير/ كانون الثاني، بدأ بعده بيوم واحد تحقيق قضائي. ويذكر أن المطران فينتورا، 74 عاما، عمل سفيرا للفاتيكان لمدة عشر سنوات.

وتأتي هذه الاتهامات في وقت تجتاح فيه موجة من الاتهامات بالإساءة الجنسية رجال الدين من القساوسة والرهبان.

البابا فرانسيس يعترف: قساوسة استعبدوا راهبات جنسيا

الفاتيكان يستدعي مبعوثه لأيرلندا بعد تقرير التحرش بالأطفال

مصدر الصورة AFP
Image caption من المتعارف عليه حضور السفراء في الاحتفال الذي يقيمه عمدة باريس

ومن المتعارف عليه حضور السفراء في الاحتفال الذي يقيمه عمدة باريس بمناسبة العام الجديد ويلقي خلاله كلمة للدبلوماسيين والقادة الدينيين وشخصيات من المجتمع المدني.

وقد اعترف بابا الفاتكيان فرانسيس، الأسبوع الماضي، بتعرض راهبات لإساءة جنسية على يد بعض القساوسة، وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي خفضت مرتبة راهبين من مستوى كاردينال الى مرتبة أقل بسبب اتهامات جنسية.

وقد رفض ممثلو فينتورا الإدلاء بأي تعليق بخصوص تلك الاتهامات.

المزيد حول هذه القصة