إنهاء حياة كلبة بصحة جيدة لتدفن مع صاحبتها في أمريكا

صورة كلب مصدر الصورة Getty Images
Image caption صورة لكلب من نفس سلالة الكلبة التي أنهيت حياتها لتدفن مع صاحبتها

أوصت سيدة أمريكية قبل وفاتها بإنهاء حياة كلبتها الأليفة التي كانت تتمتع بصحة جيدة، وإحراقها لتُدفن معها عندما تموت، وفقا لتقارير أمريكية.

وأنهيت حياة الكلبة "إيما"، وهي من سلاسلة تشيه تزو، وأُحرقت على الرغم من جهود بذلها ملجأ لرعاية الحيوانات لمنع حدوث ذلك.

وتقول التقارير إن عاملين في ملجأ لرعاية الحيوانات في ولاية فرجينيا سعوا على مدار أسبوعين إلى إقناع أشخاص مقربين من السيدة التي توفيت بعدم تنفيذ رغباتها الأخيرة.

وقالت كاري جونز، مديرة مؤسسة شيسترفيلد لرعاية الحيوانات في فرجينيا : "اقترحنا عليهم إمكانية التبرع الرسمي بالكلبة أكثر من مرة، لأننا يمكننا بسهولة توفير منزل (بديل) لرعايتها"، وفقا لتقرير لوكالة أسوشيتد برس.

وأُنهيت حياة الكلبة إيما، وأُحرقت ووُضع رمادها في جرة، وسُلمت إلى مندوب يدير ممتلكات السيدة المتوفاه، لتنفيذ وصيتها.

ماذا يحدث في هذا البلد؟

في بريطانيا يمكن إنهاء حياة الحيوانات الأليفة التي تتمتع بصحة جيدة بقرار من أصحابها، لكن فقط بعد تقديم المشورة من جانب طبيب بيطري، وعند عدم وجود أي خيار أفضل بالنسبة للحيوان.

وقال متحدث باسم الجمعية البريطانية للطب البيطري لبرنامج "نيوز بيت" لراديو بي بي سي في بيان : "تقريبا طُلب من جميع الأطباء البيطريين في بريطانيا إنهاء حياة حيوانات أليفة بصحة جيدة بدافع الرحمة".

وأضاف: "من بين الأسباب الشائعة التي تُقال للأطباء البيطريين في هذه الحالات أسباب تتعلق بسلوك الحيوان، وصحة صاحبه السيئة، وانتقال أصحاب الحيوانات إلى مسكن غير مناسب لحيواناتهم، و أسباب أخرى قانونية".

ويقولون إن قرار إنهاء حياة حيوان هو "قرار بالغ الصعوبة" دوما.

وقال المتحدث : "عندما تقدم مثل هذه السيناريوهات، يبدأ الأطباء البيطريون في توجيه العملاء إلى عملية اتخاذ قرار يتسم بالعقلانية والبعد الأخلاقي للتوصل إلى أفضل قرار في صالح الحيوان، وذلك بعد التفكير وبحث جميع الخيارات المتاحة وظروف الحيوان وصاحبه".

ولم ترغب الجمعية الملكية لمنع تعذيب الحيوانات في الإدلاء بتعليق.

تستطيع دفن حيوانك الأليف معك في بعض الولايات الأمريكية

يعتبر القانون في ولاية فرجينيا الحيوانات الأليفة من الممتلكات الشخصية، ويسمح للأطباء البيطريين بإنهاء حياة الحيوانات بحسب رغبة أصحابها.

وتختلف القوانين الأمريكية بحسب الولاية، لكن بعضها يسمح بدفن الحيوانات الأليفة مع أصحابها.

كما توجد في المقابر الوطنية التذكارية في ولاية فرجينيا مقابر للحيوانات الأليفة، مثل مقبرة "سفينة نوح" للحيوانات الأليفة، وهي قريبة من مواقع دفن البشر.

المزيد حول هذه القصة