اثيوبية أدت امتحانا بعد الولادة بنصف ساعة

مصدر الصورة Ilu Abba Bor Zone communication office
Image caption تستعد الأم لمواصلة تعليمها

أدت امرأة إثيوبية في الحادية والعشرين من عمرها امتحان الثانوية العامة بعد نصف ساعة من ولادتها طفلها، كما قالت لبي بي سي.

وكانت المرأة، واسمها ألماز ديريسي، تأمل أن تؤدي امتحانها قبل الولادة، لكن الامتحانات أجلت بسبب رمضان.

وجاءها المخاض الإثنين قبل فترة قصيرة من بدء الامتحانات، وقالت لمراسلة بي بي سي أفان أورومو : "لأنني كنت أتأهب لتأدية الامتحان لم يكن مخاضي صعبا بالمرة".

وأدت ألماز امتحانات اللغة الإنجليزية والأمهرية والرياضيات في مستشفى كارل ميتو، وتأمل أن تؤدي بقية الامتحانات في القاعة المخصصة لذلك في اليومين القادمين.

وقالت الأم الشابة إن الدراسة أثناء الحمل لم تكن شاقة ولم ترد الانتظار سنة أخرى للتخرج.

مصدر الصورة Ilu Abba Bor Zone communication office
Image caption الأم الشابة تؤدي الامتحانات

وأضافت أن الامتحانات التي أدتها الإثنين سارت على ما يرام.

وقال زوجها لبي بي سي إنه كان عليهم إقناع المدرسة بالسماح لزوجته بتأدية الامتحانات في المستشفى.

وتريد الأم الشابة الآن أن تأخذ دورة دراسية مدتها سنتان لتعدها للجامعة.

وتفيد التقارير أن مولودها بصحة جيدة.